عباس يقبل استقالة رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض

Image caption قالت الرئاسة الفلسطينية إن عباس أثنى على أداء فياض

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، أن الرئيس محمود عباس قبل استقالة رئيس الوزراء سلام فياض.

وقد كلف الرئيس عباس رئيس الوزراء المستقيل بتسيير أعمال الحكومة إلى حين تشكيل حكومة جديدة.

وكان فياض قدم استقالته الخميس حينما كان عباس في رحلة خارج الأراضي الفلسطينية.

وقدم فياض استقالته بشكل شخصي للرئيس عباس مساء السبت في اجتماع بينهما لم يدم أكثر من 30 دقيقة.

واصدرت الرئاسة الفلسطينية بيانا عقب الاجتماع جاء فيه "اعرب فياض عن عميق تقديره لثقة الرئيس والدعم اللامحدود الذي قدمه لعمل الحكومة خلال السنوات الماضية".

وأضاف البيان ان الرئيس الفلسطيني اكد "ثقته العالية بفياض" مشيرا "إلى ما حققته الحكومة من إنجازات استثنائية في خدمة المشروع الوطني وبناء مؤسسات دولة فلسطين المستقلة في أوقات صعبة، شاكرا له جهوده وعمله الدؤوب وشاكرا وزراء الحكومة على عملهم".

"شأن داخلي"

واعتبرت حركة حماس قبول الرئيس الفلسطيني إستقالة رئيس وزرائه شأنا "داخليا" نتيجة "خلافات" فياض مع حركة فتح، متهمة إياه بإغراق الشعب الفلسطيني في الديون المالية.

وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس "ان إستقالة فياض موضوع داخلي مرتبط بالخلافات بين فتح وفياض وهو ما عبر عنه المجلس الثوري لفتح".

وأضاف أبو زهري "فياض يغادر الحكومة بعد ان أغرق شعبنا بالديون وحركة فتح تتحمل المسؤولية عن ذلك لأنها هي التي فرضته على الجميع منذ البداية".

وقال إن حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ ست سنوات تقريبا "جاهزة لتنفيذ اتفاق المصالحة حينما تكون فتح جاهزة للالتزام بالكامل بالاتفاق. لكن استقالة فياض غير مرتبطة بملف المصالحة الفلسطينية".

المزيد حول هذه القصة