قوات الأمن العراقية تصوت لانتخاب ممثلي مجالس المحافظات

Image caption تشارك قوات الأمن في تأمين اقتراع عموم الناخبين في 20 ابريل/ نيسان

أدلى أفراد قوات الجيش والشرطة العراقية بأصواتهم في انتخابات مجالس المحافظات، وهي أول عملية اقتراع تجرى في البلاد منذ انسحاب القوات الأمريكية من البلاد.

وأعلنت المفوضية العليا للانتخابات أن نسبة المشاركة في الاقتراع بلغت 72 بالمئة من إجمالي الناخبين البالغ عددهم 651 شخصا.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن في تصريح لقناة العراقية الرسمية إن "قوات الأمن قسمت إلى أربعة مجاميع يقوم واحد منها بالتصويت ويتولى الثلاثة الباقية مسك المهام الأمنية، وتجري عملية التصويت بالتناوب".

ومن المتوقع أن يشارك أفراد قوات الأمن في تأمين اقتراع عموم الناخبين يوم العشرين من الشهر الجاري.

ودعا رئيس الوزراء العراقي، الذي تشكل هذه الانتخابات اختبارا لقوته السياسية، إلى المشاركة بكثافة في الاقتراع.

يذكر أن الحكومة العراقية قررت تأجيل إجراء الانتخابات في محافظتي نينوى والانبار ذاتي الغالبية السنية بسبب سوء الأوضاع الأمنية، وهو قرار أثار اعتراضات من أهالي المحافظتين ومن قوى سياسية عدة.

وأكد عضو المفوضية العليا للانتخابات كاطع الزوبعي لوكالة فرانس برس أن "الانتخابات تجري اليوم لعناصر الأمن لانتخاب أعضاء مجالس 12 محافظة فقط".

وأشار إلى قيام المفوضية بإعداد سجل خاص لقوات الأمن من محافظتي نينوى والأنبار ليتسنى لهم التصويت في وقت لاحق، ويقدر عددهم بنحو 82 ألفا.