إحالة 2 من الاخوان المسلمين في مصر الى المحاكمة بعد تعذيبهم طلاباً

مصر،محاكمة،اخوان
Image caption اختطف الطلاب وعذبوا خلال مشاركتهم في تظاهرة مناهضة للرئيس مرسي

أحالت النيابة العامة في دمنهور اثنين من عناصر حركة الاخوان المسلمين الى المحاكمة بتهمة إختطاف وتعذيب طلاب خلال مشاركتهم في تظاهرة معادية للرئيس المصري محمد مرسي في نوفمبر/تشرين الثاني.

وأفادت وكالة رويترز أن هذه الخطوة تعتبر نادرة نسبياً.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية اشارت هذا الشهر إلى ان" مصر تحاكم المتهمين باهانة رموز النظام الحاكم في حين تتجاهل الهجمات التي يتعرض لها متظاهرين مناهضين للحكومة أو تهون من شأنها".

ويتهم المعارضون ايضا الرئيس مرسي بمحاولة الهيمنة على مؤسسات الدولة مثل القضاء، فيما يؤكد الرئيس انه يعمل على القضاء على الفساد الذي عم في عهد الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك مبارك والذي أطيح به في انتفاضة شعبية عام 2011.

وقالت النيابة في دمنهور الأحد إن الرجلين متهمان باحتجاز وضرب الطلاب في مقر الاخوان بالمدينة خلال اشتباكات بين معارضي مرسي وانصاره في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وأضاف " النيابة احالت القضية الى المحكمة ولم يتضح على الفور متى ستجري المحاكمة".

ووقعت اشتباكات دمنهور في اطار موجة من الاحتجاجات واعمال العنف التي فجرها إعلان دستوري أصدره مرسي حينها، وسع به سلطاته وحصن قراراته من الطعن عليها أمام المحاكم.

وأضاف "تم احالتهما الى المحكمة، الا انه لم يحدد المكان بعد".

ولم يصدر أي بيان من مكاتب الاخوان المسلمين في القاهرة حول هذا الموضوع.

المزيد حول هذه القصة