المعارضة البحرينية تدعو لمظاهرة حاشدة قبل فورميولا 1

Image caption نشطاء يطالبون بإلغاء السباق بسبب تردي أوضاع حقوق الإنسان.

دعت المعارضة في البحرين إلى تنظيم مظاهرة حاشدة قبل انطلاق فعاليات جولة سباق فورميولا 1 التي تستضيفها البلاد.

وقال خليل المرزوق، القيادي في جمعية الوفاق المعارضة، لبي بي سي إن الاحتجاجات ستنظم على امتداد طريق البديع السريع يوم الجمعة.

لكن المرزوق أوضح أن المعارضة لن تدعو الى احتجاجات يوم السباق الذي يجرى في الحادي والعشرين من الشهر الجاري.

وطالب نشطاء بإلغاء السباق بسبب تردي أوضاع حقوق الإنسان في البحرين.

وحث المرزوق المحتجين على الحفاظ على سلمية فعالياتهم.

وأضاف "لا نؤيد أي أعمال عنف سواء من جانب قوات الامن أو المحتجين."

ويقام سباق فورميولا 1 على خلفية توترات واستمرار الاضطرابات في البحرين.

وكانت الشرطة البحرينية قد أطلقت الغاز المسيل للدموع الثلاثاء على طلبة احتشدوا بمدرسة ثانوية للبنين في العاصمة المنامة.

اقتحام مدرسة

وقال نشطاء إن الشرطة اقتحمت المدرسة بعد أن نظم طلبة احتجاجا للمطالبة بإطلاق سراح زميل اعتقل يوم الاثنين.

وذكرت جمعية الوفاق أن الشرطة اعتقلت الشهر الجاري ما يزيد على مئة شخص، كثير منهم في قرية على مقربة من موقع إقامة السباق.

وأدانت منظمة العفو الدولية ما وصفته "بالتصدي" لاحتجاجات قبل السباق.

وفي بيان صادر الأربعاء قالت حسيبة حج صحراوي، نائبة مدير الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالمنظمة: "تسعى السلطات إلى استخدام سباق الجائزة الكبرى لإظهار التقدم وترويج مزاعم تفيد تحسن وضع حقوق الانسان في الوقت الذي تعزز من القمع لضمان عدم تشويه صورتها."

تجميد النشاط

ورفضت منظمة (مواطنون من أجل البحرين) التي تدعم السباق انتقادات جماعات حقوق الانسان.

وأكدت في بيان صحفي أن "السباق يوحد الشعب على الرغم من الخلافات السياسية بعد فترة من الاضطرابات والتوتر الطائفي."

لكن المرزوق قال لبي بي سي إن التوتر مستمر والحوار "تجمد".

وأضاف: "ترغب الحكومة في أن يعتقد العالم أن الوضع عادي. لكن الوضع في البحرين ليس عاديا. الشيء العادي الوحيد فيها هو القمع."

يذكر أن البحرين تشهد احتجاجات مناهضة للحكومة منذ مطلع 2011.

وانفجرت سيارات مفخخة يوم الأحد في وسط المنطقة المالية بالعاصمة المنامة، لكن لم تسجل إصابات.

وقالت جماعة معارضة أطلقت على نفسها "حركة 14 فبراير/شباط" إنها مسؤولة عن التفجير.

ومع أن جمعية الوفاق وجماعات معارضة أخرى تؤكد على دعوتها إلى احتجاجات سلمية، يتجاهل شباب غاضب هذه الدعوات ودوما ما يخرجون إلى الشوارع معهم زجاجات المولوتوف.

وتحدث اشتباكات شبه يومية في البحرين منذ ان لجأت قوات الأمن إلى استخدام قنابل الغاز المسيل للدموع لقمع احتجاجات سلمية استمرت ثلاثة ايام في ساحة دوار اللؤلؤة بالمنامة في السابع عشر من فبراير/شباط عام 2011.

المزيد حول هذه القصة