الفلبينيون يجمعون مليون دولار "دية" سعودي قتله فلبيني

Image caption أعدم عمال آسيويون في السعودية حتى الآن

طلبت حكومة الفليبين من مواطنيها التبرع لجمع مليون دولار من أجل إنقاذ مواطن فلبيني متهم بقتل سعودي من الإعدام.

وقد حكم على الفلبيني جوزيليتو زابانتا بالإعدام بعد أن أدين بتهمة قتل مالك البيت الذي يقيم فيه.

ووفقا للقوانين السعودية يمكن العفو عن المتهم إذا دفع "دية" القتيل لعائلته.

وقال مسؤولون فلبينيون إنهم تمكنوا من جمع 130 ألف دولار حتى الآن.

وقد مددت الحكومة السعودية مهلة دفع الدية حتى شهر نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

يذكر أن عددا من العمال الآسيويين قد أعدموا في السعودية حتى الآن، معظمهم من العمالة المنزلية، مما أثار احتجاجات منظمات حقوقية عالمية

قصة ريزانا

وكانت منظمة هيومان رايتس واتش لحقوق الانسان طلبت من ملك السعودية ووزير الداخلية السعودي التدخل لوقف تنفيذ حكم بإعدام خادمة من سريلانكا في قضية مماثلة منذ بضعة أشهر.

الا أن السلطات السعودية قد نفذت الحكم في الخادمة بعد ادانتها بقتل طفل مخدوميها.

وقال بيان لوزارة الداخلية السعودية حينئذ، نقلته وكالة الانباء السعودية الرسمية (سبأ) "تم تنفيذ حكم الاعدام بقطع الرأس على ريزانا نافيك بعد ادانتها بقتل طفل مخدوميها خنقا بعد مشاجرة مع والدة الطفل".

وأكدت الحكومة السريلانكية اعدام نافيك بعد ادانتها في قضية قتل الطفل التي كانت تقوم على رعايته في 2005 رغم نفيها للاتهام.

وقالت منظمة هيومان رايتس واتش التي تتخذ من نيويورك مقرا لها إن الخادمة التي لم يتعد عمرها 17 عاما قالت إن الطفل "اختنق اثناء شرب الماء من زجاجة".

وتناهض هيومان رايتش واتش الحكم بالإعدام في مختلف الظروف نظرا "لقسوته وحسمه ووجود احتمالات دائمة للخطأ لايمكن اصلاحها مع تنفيذه" على حد وصفها.

وأعدمت السلطات السعودية 76 شخصا العام الماضي بحسب وكالة الصحافة الفرنسية بينما يبلغ العدد بحسب هيومان رايتس واتش 69 شخصا.