"فورمولا وان" في البحرين: استمرار الاشتباكات قبيل بدء السباق

تواصلت الاشتباكات العنيفة في البحرين بين قوات الأمن ومحتجين معارضين للحكومة قبيل بدء سباق "فورمولا وان" المقرر أن يبدأ الأحد.

وأغلق متظاهرون الطرق بإطارات السيارات المحترقة وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت، في الوقت الذي اشتدت فيه حدة الاشتباكات خلال الأسبوع الماضي.

ودعت جمعية الوفاق الشيعية وهي جماعة المعارضة الرئيسية في البلاد إلى مظاهرة كبيرة يوم الجمعة.

وطالب نشطاء منظمي سباق "فورمولا وان" بإلغاء السباق بسبب سجل البحرين السيء في مجال حقوق الإنسان.

وفي بيان مشترك، أكد الاتحاد الدولي لسباقات السيارات وإدارة "فورمولا وان" ضرورة تنظيم السباق كما هو مخطط له.

ويقول مركز البحرين لحقوق الإنسان إن 13 شخصا اعتقلوا، وإن الاشتباكات لا تزال مستمرة في القرى القريبة من حلبة الصخير الذي سيقام عليها السباق جنوبي العاصمة المنامة.

وقال متحدث باسم المركز إن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع وخرطوش الصيد ضد محتجين في بلدتي سيترا والدراز .

وأشارت تقارير إلى اندلاع احتجاجات في أنحاء المملكة ليل الخميس، أطلق خلالها محتجون شعارات تطالب بإلغاء السباق، حسبما ذكرت وكالة فرانس برس.

وتحرص السلطات على تنظيم السباق دون وقوع أي أحداث، وأقيمت نقاط تفتيش على الطرقات المؤدية إلى المضمار.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت في بيان أصدرته في وقت متأخر من ليل الأربعاء أن الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية قبضت على خمسة من "الإرهابيين المتهمين بارتكاب جرائم إرهابية في مناطق متفرقة من المملكة".

وفي الوقت الذي يتظاهر فيه آلاف من أنصار المعارضة السياسية التي تقودها جمعية الوفاق الشيعية يوميا، للمطالبة بـ"التحول الديموقراطي" تزامنا مع استضافة السباق، يخرج المئات من الناشطين يوميا، لقطع الطرقات ويدخلون في مواجهات مع الشرطة.

وذكر شهود أن مواجهات وقعت الخميس عند مداخل عدة قرى شيعية بعد أن خرج مئات المتظاهرين منذ ساعات الصباح الأولى ورددوا شعارات "سباقكم جريمة"، "كلا كلا لفورمولا الدم".

وأطلقت الشرطة القنابل الصوتية، وقنابل الغاز المسيل للدموع، على المحتجين، و رشق المحتجون الشرطة بزجاجات المولوتوف والحجارة.

وتقول الوفاق إن أكثر من 100 شخص اعتقلوا هذا الشهر، معظمهم في القرى القريبة من موقع السباق.

وأكدت الجمعية ضرورة خروج احتجاجات سلمية يوم الجمعة، لكنها لم تطالب بإلغاء السباق.

المزيد حول هذه القصة