82 مصابا في مظاهرة "تطهير القضاء" في مصر

اندلعت اشتباكات بين متظاهرين من التيار الإسلامي ومعارضين لجماعة الإخوان المسلمين بوسط العاصمة المصرية القاهرة.

وقال مسؤولون إن هذه الاشتباكات أسفرت عن اصابة 82 متظاهرا على الأقل بجروح.

وقعت الاشتباكات عندما تحركت مسيرة من معارضي الإخوان المسلمين باتجاه مظاهرة، دعت إليها الجماعة وشاركت فيها تيارات إسلامية أخرى.

Image caption خرجت المظاهرة رافعة شعار "تطهير القضاء"

وفي الاشتباكات، تراشق الجانبان بالحجارة، وأضرمت النار في حافلة، كما سمع دوي إطلاق نار، حسبما أفاد مراسل بي بي سي بالقاهرة، عمرو جميل.

ودفعت الشرطة بتعزيزات إلى المنطقة لفض الاشتباكات.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد دعت إلى التظاهر أمام دار القضاء العالي في ما سمّته "مليونية تطهير القضاء".

وقال المتحدث باسم الإخوان المسلمين، أحمد عارف، إن مطالب المظاهرة تتضمن تطهير القضاء وسرعة إقرار قانون السلطة القضائية ومحاكمة "قتلة" الثوار محاكمة عادلة.

كما يطالب المتظاهرون باسترداد "الأموال المنهوبة خارج البلاد" التي "تستخدم فى محاربة الثورة وتعوق تحقيق أهدافها"، بحسب عارف.

ورفع المتظاهرون لافتات تحمل شعارات، منها "الشعب يريد تطهير الإعلام والقضاء"، و"تغيير قانون السلطة القضائية"، و"إقالة وزير العدل"، و"إقامة محاكمات ثورية" و"محاكمة الزند وعبد المجيد" في إشارة إلى النائب العام السابق عبد المجيد محمود ورئيس نادي القضاة أحمد الزند.

وجاءت الدعوة للتظاهر في أعقاب صدور حكم قضائي بإخلاء سبيل الرئيس السابق حسنى مبارك على ذمة قضية قتل المتظاهرين في الانتفاضة التي أطاحت بحكمه. ومازال مبارك مسجونا على ذمة قضايا أخرى متعلقة بالفساد.

"السيطرة على القضاء"

يأتي هذا فيما أعلنت أحزاب دينية أخرى عدم مشاركتها في المظاهرة ومن بينها حزب النور السلفي، وحزب الوطن، والدعوة السلفية، والجبهة السلفية.

وقال حزب النور فى بيان إنه يخشى من تحويل المليونية إلى "فوضى وتخريب".

كما أشارت قوى ثورية أخرى، منها حركة شباب 6 أبريل والجبهة الوطنية للتغيير، إلى أن تلك المظاهرة ليس لها آلية واضحة لتحقيق المطالب التي ترفعها وأن التظاهر ليس حلا.

كان أحمد الزند رئيس نادي قضاة مصر قال إن مشروع جماعة الإخوان "للسيطرة علي القضاء وهم كبير ومجرد حلم لن يري النور أبدا"، واصفا تعديلات مطروحة على قانون السلطة القضائية بأنها تعديلات سياسية الغرض منها السيطرة على أركان المؤسسة القضائية.

من جانب آخر، حذرت السفارة الأمريكية بالقاهرة رعاياها من الاقتراب من مناطق المظاهرات، مشيرة إلى احتمال خروج مظاهرات مساء السبت أمام السفارة القطرية.

المزيد حول هذه القصة