استقالة معاذ الخطيب رئيس الائتلاف المعارض من منصبه

معاذ الخطيب
Image caption تأتي استقالة الخطيب تنديداً لعدم وجود تحرك جدي لاعانة الشعب السوري

قدم رئيس الائتلاف السوري المعارض احمد معاذ الخطيب الاحد استقالته بعد فشل المعارضة السورية مرة اخرى في الحصول على الاسلحة النوعية التي تطالب بها من الدول الداعمة لها خلال اجتماع مجموعة اصدقاء الشعب السوري الاخير في اسطنبول.

وقال عضو الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية مروان حاجو لوكالة فرانس برس الاحد "يمكنني ان اؤكد استقالة احمد معاذ الخطيب من رئاسة الائتلاف، بسبب عدم تفاعل المجتمع الدولي مع الازمة السورية وغياب مساندة الشعب السوري".

واوضح حاجو ان الخطيب "جدد تقديم استقالته" على هامش اجتماع "مجموعة اصدقاء سوريا" في اسطنبول السبت.

وتابع ان "الاستقالة تأتي للتنديد بعدم وجود تحرك جدي لاعانة الشعب السوري"، معتبرا ان على مجموعة اصدقاء سوريا ان "تسلم المعارضة اسلحة ثقيلة لتمكين السوريين من الدفاع عن انفسهم".

استقالة مطوية

وانتخب الخطيب رئيسا للائتلاف بعد تشكيله في قطر في تشرين الثاني/نوفبر. وقدم استقالته مرة اولى في 24 آذار/مارس، منتقدا "ترويض الشعب السوري وحصار ثورته ومحاولة السيطرة عليها".

وعزا اعضاء في الائتلاف الاستقالة الى تجاذب اقليمي للتاثير على الائتلاف وقراراته.

ولم تلتئم الهيئة العامة للائتلاف للبت باستقالته التي اعتبرت ضمنا مطوية.

وتنتهي ولاية الخطيب في 11 ايار/مايو.

وقال مصدر قريب من الائتلاف ان "مشاورات بدأت بين اعضاء الائتلاف لاختيار خلف" للخطيب.

المزيد حول هذه القصة