مسلم البراك: إفراج بكفالة في انتظار قرار محكمة النقض

Image caption محكمة النقض تنظر في التهم الموجهة للبراك

أفرجت محكمة النقض في الكويت بكفالة عن المعارض مسلم البراك، إلى غاية النظر في التهم الموجهة إليه بإهانة أمير البلاد.

وخرج البراك من المحكمة محمولا على أكتاف أنصاره، بعد إخلاء سبيله بكفالة.

ورفض المعارض والنائب السابق تسليم نفسه للشرطة الأسبوع الماضي، بعد صدور الحكم بسجنه 5 أعوام. وأثار الحكم موجة من العنف والاشتباكات بين أنصار البراك وأفراد الشرطة.

ويحظر القانون الكويتي التعرض للأسرة الحاكمة.

وكان البراك أعتقل في شهر أكتوبر/تشرين أول بتهمة "المساس بالذات الأميرية".

وفي خطاب له توجه البراك إلى الأمير، صباح الأحمد الصباح، قائلا: "لن نسمح لك بفرض حكم أحادي على الكويت".

ولم تشهد الكويت انتفاضات مطالبة بالديمقراطية بمستوى انتفاضات دول عربية أخرى، ولكن التوتر في ازدياد بين نواب سابقين والحكومة، التي تسيطر عليها عائلة الصباح.

واعتقل البراك بسبب تصريحات أدلى بها في مظاهرات للمعارضة أمام البرلمان في شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي.

وقد فاجأ العديد من المراقبين بتحديه الأمير علنا، قائلا: لن نسمح لك، يا صاحب السمو أن تفرض على الكويت حكما أحاديا. لم نعد نخشى سجونك، وعصاك".

وفي شهر فبراير/شباط الماضي برأت المحكمة خمسة ناشطين من تهمة إهانة الأمير على موقع تويتر.

ولكن ناشطين آخرين، بينهم البراك وثلاثة من النواب السابقين المعارضين أدينوا بالتهم نفسها.

المزيد حول هذه القصة