السجين الفلسطيني سامر العيساوي ينهي إضرابه عن الطعام مقابل إطلاق سراحه

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال محامي المعتقل الفلسطيني سامر العيساوي المضرب عن الطعام إنه تم التوصل الى اتفاق بين النيابة العسكرية الاسرائيلية والعيساوي ينهي بموجبه اضرابه عن الطعام الثلاثاء مقابل إطلاق سراحه بعد ثمانية أشهر.

وقال المحامي جواد بولص لوكالة فرانس برس عقب مغادرة مستشفى كابلان الاسرائيلي حيث يرقد العيساوي "تم التوصل الى اتفاق على ان يتم اطلاق سراح العيساوي بعد ثمانية اشهر ابتداء من اليوم مقابل ان ينهي اضرابه عن الطعام".

Image caption متظاهرون يطالبون بإطلاق سراح العيساوي

وقال بولص "تم التوصل الى صيغة اتفاق عرضت من قبل الأسير سامر العيساوي ومني تتضمن مجموعة من البنود أهمها فرض عقوبة تقضي باحتساب الفترة السابقة التي قضاها في الأسر منذ السابع من تموز/يوليو 2012 اضافة إلى ثمانية اشهر من السجن الفعلي ابتداء من تاريخ اليوم مع انتهائها سيفرج عنه الى مسقط رأسه في العيسوية".

واشار بولص الى ان "اهم ما حققه هذا الاتفاق هو إصرار سامر على عدم ادانته بكامل فترة محكوميته السابقة والبالغة 26 عاما".

وكان العيساوي اعتقل العام 2002 وحكم عليه بالسجن 26 سنة لنشاطاته العسكرية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ثم افرج عنه في اطار صفقة الجندي جلعاد شاليط في 2011، قبل ان يعتقل مجددا في يوليو / تموز الماضي في رام الله بالضفة الغربية بتهمة انتهاك شروط الافراج عنه

ونقل العيساوي الى مستشفى كابلان الاسرائيلي اثر تردي وضعه الصحي نتيجة استمراره في الاضراب عن الطعام احتجاجا على اعادة اعتقاله.