جورج صبرة رئيسا لائتلاف المعارضة السورية بالنيابة

جورج صبرا
Image caption يعرف صبرا بتشدده في مواقفه

كُلف رئيس المجلس الوطني السوري المعارض جورج صبرة بمهام رئاسة الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة وذلك غداة تأكيد أحمد معاذ الخطيب استقالته التي تقدم بها الشهر الماضي.

وقال الائتلاف في بيان إن صبرة الذي يتولى منصب نائب رئيس الائتلاف "تم تكليفه الاثنين القيام بمهام رئيس الائتلاف إلى حين انتخاب رئيس جديد".

وكان الخطيب أكد للمرة الثانية خلال شهر استقالته من منصبه ردا ما وصفه بتقاعس المجتمع الدولي إزاء الصراع في سوريا المستمرة منذ أكثر من عامين.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات المقبلة لاختيار رئيس للائتلاف لولاية تستمر ستة أشهر في 10 و11 من مايو / ايار المقبل.

ويتولى صبرة، وهو مسيحي يبلغ من العمر 66 عاما، رئاسة المجلس الوطني الذي يعد أبرز الهيئات التي يضمها ائتلاف المعارضة.

ويعد صبرة من أشد المعارضين للنظام السوري والرئيس بشار الأسد ومن قبله والده حافظ الأسد.

وغادر صبرة في منتصف ديسمبر / كانون الأول 2011 سوريا سرا واجتاز الحدود مع الاردن لينضم إلى أعداد كبيرة من المعارضين السوريين الذين خرجوا من بلادهم، واستقر في فرنسا.

ويعد "أبو شادي" كما يطلق عليه المقربون منه، رجلا محبوبا داخل المجلس الذي كان عضوا فيه منذ تأسيسه في اكتوبر / تشرين الأول عام 2011.

ويعرف عن صبرة حزمه وتشدده في المواقف التي يؤمن بها.

وكان صبرة من المعارضين لطرح الخطيب في يناير / كانون الثاني الماضي استعداد مشروط للمعارضة للحوار مع ممثلين للحكومة السورية.

المزيد حول هذه القصة