فورمولا 1 في البحرين: القبض على فتاتين لاتهامهما بتدبير "عمل إرهابي" خلال السباق

البحرين فورملا واحد
Image caption الآلاف من قوات الأمن البحرينية شاركوا في تأمين السباق.

أعلنت وزارة الداخلية البحرينية توقيف شابتين بتهمة محاولة تنفيذ "عمل إرهابي"، خلال التجارب الرسمية لجولة سباق الفورمولا واحد التي استضافتها المملكة الأحد.

وذكرت الوزارة في بيان أن قوات الأمن اعتقلت فتاتين كانتا تخططان للقيام "بعمل إرهابي" في حلبة البحرين الدولية جنوب البلاد، وقت استضافة المملكة الخليجية لسباق الفورمولا واحد.

ونقل البيان عن رئيس الأمن العام اللواء طارق الحسن قوله إن "فرق الشرطة المكلفة بحراسة وتأمين بوابات الدخول إلى حلبة البحرين الدولية تمكنت في ثاني أيام السباق من استيقاف فتاتين عند إحدى بوابات دخول الجمهور للاشتباه بهما".

وعند تفتيش الفتاتين، كما يقول الحسن، تبين أن إحداهما "كانت تضع تحت ملابسها وسادة ربطتها على بطنها".

وأضاف "بعد سؤالهما وإجراء البحث والتحري تبين بأن العملية كانت تستهدف اختبار الإجراءات الأمنية تمهيدا للقيام بعمل إرهابي"، مؤكدا أنهما عرضتا "على النيابة العامة وسجلت أقوالهما وأوقفتا".

حلبة الصخير

وذكر الناشط الحقوقي المعارض يوسف المحافظة على حسابه في "تويتر" أن "النيابة العامة أمرت بحبس المعتقلتين نفيسة العصفور، وريحانة الموسوي، لمدة 60 يوما، وفق قانون الإرهاب، بعد أن وجهت لهما تهما تتعلق بتفجير في حلبة الصخير".

وأفاد اللواء الحسن أن ثمانية آلاف رجل من قوات الأمن العام شاركوا في تأمين فعاليات سباق الفورمولا واحد "داخل حلبة الصخير وحولها وفي بقية مناطق المملكة".

وذكر أن الفرق الأمنية اكتشفت ما قال إنه مخابئ أسلحة و"أدوات يستخدمها الإرهابيون في تنفيذ أعمالهم".

وقال إن "الشرطة استطاعت في إطار إجراءاتها الوقائية، على مدى الأيام الأربعة الماضية ضبط أكثر من 1000 قنبلة مولوتوف جاهزة للاستخدام، وكميات أخرى كبيرة من الزجاجات الفارغة المعدة لتصنيع مثل تلك القنابل".

ونظمت المعارضة البحرينية تظاهرات خلال الأيام التي سبقت استضافة السباق، كما نزل المئات من المعارضين الأكثر تشددا بدعوة من "ائتلاف شباب 14 فبراير" إلى الشارع، وعمدوا إلى إغلاق الطرقات وحرق الإطارات، رفضا لإقامة السباق في المملكة، مرددين شعارات مثل "سباقكم جريمة"، "كلا كلا لفورمولا الدم".

ووقعت صدامات بين الشرطة والمتظاهرين. كما سجلت عدة إصابات ونفذت السلطات الأمنية حملة اعتقالات طالت ناشطين، إلا أن الاحتجاجات لم تؤثر في فعاليات السباق.

المزيد حول هذه القصة