اعتصام كركوك: 26 قتيلا في هجوم للجيش العراقي على معتصمين

كركوك

قتل 26 شخصا على الأقل وجرح العشرات في اشتباكات الثلاثاء بين قوات من الجيش العراقي ومحتجين سنة بعد أن اقتحمت قوات الجيش ساحة اعتصام المحتجين في قضاء الحويجة في كركوك شمالي العراق.

وذكرت مصادر عسكرية لرويترز إن الاشتباكات أسفرت عن مقتل ستة جنود و20 من المحتجين خلال هجوم قوات الطوارئ على المعتصمين.

وذكرت وزارة الدفاع في بيان لها أن قواتها ردت بعد أن تعرضت لهجوم يوم الجمعة من قبل "بعض المندسين"، ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من الجنود والإستيلاء على أسلحتهم.

كان منسق اللجان الشعبية في قضاء الحويجة في كركوك عبد الملك الجبوري قال إن قوات الطوارئ المعروفة بالسوات هاجمت فجر الثلاثاء ساحة الاعتصام في القضاء، وأطلقت النار على المعتصمين وأحرقت الخيام، ورشتهم بالماء الساخن.

وتحاصر وحدات من الجيش العراقي ساحة الاعتصام منذ يوم الجمعة الماضي، إثر حدوث اشتباك بين الجيش وعدد من المعتصمين أدى إلى وقوع جرحى وقتلى بين الطرفين.

ويطالب الجيش بتسليم الجناة وقطع السلاح التي استولوا عليها أثناء الاشتباك.

المزيد حول هذه القصة