واشنطن لم تتحقق بعد من استخدام الأسد أسلحة كيماوية ضد المعارضة

جاي كارني
Image caption تصريحات كارني جاءت ردا على تأكيد مسؤول إسرائيلي استخدام الأسد أسلحة كيماوية

قال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إن الولايات المتحدة "لم تتحقق بعد من أن الحكومة السورية استخدمت أسلحة كيماوية ضد شعبها".

وأضاف كارني "نواصل مراقبة الأسلحة الكيماوية عن كثب بالتعاون مع الدول الصديقة والحليفة التي تشاركنا قلقنا. نعتقد ان الحكومة السورية لا تزال تسيطر على الأسلحة الكيماوية".

وجاء إعلان البيت الأبيض بعد ساعات من تصريحات مسؤول عسكري استخباراتي إسرائيلي بأن النظام السوري استخدم أسلحة كيماوية ضد مسلحي المعارضة.

لكن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قال وقت لاحق إن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو لم يسعه أن يؤكد له استخدام سوريا اسلحة كيماوية.

وكان الجنرال ايتاي برون، رئيس قسم الأبحاث والتحليل في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، قد عدد قائمة الأعراض التي تظهر على من تعرض لأسلحة كيماوية.

وأوضح برون، في كلمة أمام مؤتمر الأمن في تل أبيب، أن صور الضحايا في سوريا التي تظهر " ضيق حدقة العين وخروج رغاوي من الفم إلى جانب علامات أخرى جميعها تدل على أنه تم استخدام أسلحة كيماوية" مشيرا إلى أنها مادة "السارين".

يذكر أن السارين انتج في المانيا عام 1938 كمبيد حشري. وهو غاز أعصاب مميت بلا رائحة أو لون.

وكانت قوات الحكومة والمعارضة قد تبادلتا الإتهامات الشهر الماضي بشأن استخدام أسلحة كيماوية بالقرب من مدينة حلب الشمالية.

وأعلن وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل الإثنين، أثناء زيارة لإسرائيل، أن المخابرات الأمريكية لا تزال تحقق في ما إذا كان قد تم استخدام أسلحة كيماوية في الصراع في سوريا.

المزيد حول هذه القصة