إسرائيل تقرر التخلي عن الأعتدة الفوسفورية

Image caption تعرضت اسرائيل للانتقاد لاستخدامها الفوسفور الأبيض في غزة

أعلن الجيش الإسرائيلي يوم الجمعة أنه قرر التخلي تدريجيا عن أعتدة الفوسفور الأبيض التي بحوزته.

وكان استخدام الجيش لهذه الأعتدة لإنتاج الدخان لحجب الرؤية في حرب غزة اواخر 2008 واوائل 2009 قد أثار إنتقادات دولية حادة.

ولكن الجيش الإسرائيلي لم يوضح ما اذا كان قراره يشمل الفوسفور الأبيض الذي يستخدم كسلاح حارق.

يذكر ان استخدام الفوسفور الأبيض من أجل التمويه على تحركات القطعات العسكرية في ميادين القتال مشروع في قوانين الحرب، ولكنه مادة شديدة الاشتعال ويؤدي الى إندلاع الحرائق عند استخدامه في حروب المدن.

وكان الجيش الإسرائيلي قد عاقب أحد جنرالاته بسبب سوء استخدام هذه الأعتدة في غزة.

وجاء في بيان أصدره الجيش إن قذائف المدفعية التي تحتوي على هذه المادة ستسحب تدريجيا على مدى سنة واحدةلتحل محلها بدائل اسرائيلية الصنع "تعتمد كليا على الغاز،" على حد تعبيره.

وكانت إسرائيل قد قالت إن جنودها استخدموا قذائف هاون ذات رؤوس فوسفورية لاحراق الأحراش التي كان المسلحون الفلسطينيون يموهون بها مواقعهم.