قتيل في صدامات بين محتجين والشرطة بالخرطوم

Image caption خسر السودان معظم موارده النفطية مع انفصال الجنوب

إستبكت الشرطة السودانية لليوم الثاني على التوالي مع متظاهرين غاضبين على بيع أراض زراعية إلى مستثمرين خليجيين، وذلك عقب وفاة متظاهر متأثرا بجروح أصيب بها يوم أمس.

ونقلت وكالة فرانس برس عن أحد اهالي حي أم دوم شرقي العاصمة السودانية الخرطوم قوله إن المتظاهر توفي نتيجة الجروح التي أصيب بها في اشتباك مع الشرطة يوم أمس.

وأضاف الشاهد أن "سكان المنطقة أغلقوا الطريق واشتبكوا مع الشرطة."

وكان زهاء 400 متظاهرا قد أحرقوا إطارات السيارات ورشقوا رجال الشرطة بالحجارة، وقطعوا الطريق الرئيسي شرقي المدينة يوم أمس للاحتجاج على مشروع زراعي استثماري خليجي أقيم على اراض عائدة لهم.

ويوقع السودان بشكل متزايد عددا من صفقات الأراضي مع عدد من المستثمرين الجانب في الوقت الذي يسعى فيه للحصول على مصادر دخل بديلة بعد فقدان قدر كبير من الإيرادات النفطية من جنوب السودان الذي نال استقلاله قبل عامين.

المزيد حول هذه القصة