12 قتيلا في معارك بين الجيش السوداني ومتمردين

Image caption شهود عيان يقولون إن الأوضاع متوترة في شمال كردفان.

أفادت مصادر طبية لبي بي سي أن عدد القتلى ارتفع الي اثني عشر شخصا، بينهم خمسة مدنيين خلال المعارك، التي وقعت بين القوات المسلحة السودانية ومقاتلي ما يُعرف بـ"الجبهة الثورية" في منطقة أم روابة بولاية شمال كردفان.

وأضافت المصادر أن عددا كبيرا من الجرحى نقلوا الى مستشفى المدينة لتلقي العلاج بعد توقف القتال بين الطرفين.

وقال شهود عيان إن الاوضاع متوترة في مناطق أم روابة والسميح وأم كرشولة في ظل سماع دوي رصاص متقطع بين الحين والآخر.

وشن متمردون في السودان هجوما على مدينة أم روابة، التي تبعد مسافة 500 كلم عن العاصمة الخرطوم، فيما يعد أكبر هجوم يشنه تحالف متمردين مناوئين للرئيس السوداني عمر البشير منذ أعوام.

"الإطاحة بالنظام"

وقال جبريل آدم، المتحدث باسم حركة العدل والمساواة وهي جزء من "الجبهة الثورية"، إن قوات الحركة تسيطر على أجزاء في ولاية شمال كردفان وأم روابة، بحسب وكالة "رويترز".

وأوضح آدم أن الهدف من هذا الهجوم هو إضعاف الحكومة كي تدرك أن الخطة الاستراتيجية للحركة هي "الإطاحة بالنظام".

وقال مصدر عسكري لبي بي سي ان قوات الجبهة الثورية التي هاجمت منطقة أم روابة بولاية شمال كردفان صباح اليوم أحدثت دمارا كبيرا في المنطقة.

وأضاف ان القوات المهاجمة نهبت أموال احد البنوك ودمرت برج الاتصالات بالإضافة الي حرقها لإحدى محطات الوقود.

المزيد حول هذه القصة