نجاة رئيس الوزراء السوري من تفجير بالمزة بدمشق

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أفاد التلفزيون السوري أن انفجارا وقع بالقرب من مدرسة في ضاحية المزة في العاصمة دمشق.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية أن الانفجار اسفر عن وقوع إصابات.

ويعقتد أن العملية كانت تفجيرا انتحاريا.

وأكد التلفزيون السوري ايضا أن رئيس الوزراء وائل الحلقي كان مستهدفا بالانفجار الذي وقع عند تقاطع طرق مزدحم.

وظهر في صورة حملها ناشطو المعارضة على الانترنت الدخان الاسود يتصاعد من موقع الانفجار.

وكانت قناة المنار الفضائية التابعة لحزب الله قالت إن التفجير استهدف موكب رئيس الوزراء لكنه لم يصب.

وقال تقرير صادر عن المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا إن أحد مرافقي رئيس الوزراء قد قتل.

ولم يتضح ما اذا كان الانفجار انتحاريا أو انه نتج عن سيارة مفخخة، إذ نقلت وكالة اسوشييتيد برس عن مسؤول سوري لم يشأ الافصاح عن اسمه قوله إن الانفجار نتج عن قنبلة زرعت تحت سيارة مركونة في المنطقة بينما ذكر تقرير سابق أنه كان انتحاريا.

وذكرت تقارير المعارضة أن النار اشتعلت في حافلة وعربة.

يذكر أن دمشق تعرضت لسلسلة من الانفجارات في الأشهر الأخيرة خلفت مئات القتلى والجرحى.

وتقول الحكومة السورية إن "متطرفين إسلاميين" هم المسؤولون عن تلك الانفجارات.

يذكر ان النزاع في سوريا بدأ باحتجاجات سلمية ضد نظام بشار الاسد في مارس/آذار 2011، لكنها ما لبثت أن تحولت إلى صراع دموي.

وتقول الأمم المتحدة أن 70 الف شخص قتلوا حتى الآن نتيجة الصراع.

المزيد حول هذه القصة