مقتل مستوطن إسرائيلي طعنا بالسكين جنوب نابلس

قوات إسرائيلية في مكان الحادث
Image caption قوات الجيش الإسرائيلي سارعت إلى مكان الحادث.

قتل مواطن فلسطيني مستوطنا إسرائيليا طعنا بالسكين في محطة للحافلات عند حاجز زعترة بالقرب من مستوطنة أرئيل جنوب مدينة نابلس.

وقالت مصادر إسرائيلية إن الفلسطيني طعن المستوطن وخطف سلاحه، وأطلقت قوات من حرس الحدود النار على الفلسطيني وأصابته بجروح.

وهرعت قوات الشرطة إلى جانب قوات من حرس الحدود والجيش إلى المكان، وبدأت الشرطة التحقيق في ملابسات الحادث وحيثياته.

ووقعت اشتباكات مؤخرا بين فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية في الضفة الغربية، لكن من النادر مهاجمة مستوطنين هناك.

وقال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفلد إن الفلسطيني طعن الإسرائيلي من الخلف وسرق بندقيته ثم أطلق النار عليه من مسافة قريبة.

وذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية أن الفلسطيني أطلق النار على جنود إسرائيليين بعد أن وصلوا إلى الموقع، وأطلقت قوات شرطة الحدود النار على الرجل وأصابوه بجروح قبل اعتقاله.

وأوضحت المتحدثة باسم الشرطة لوبا سامري لوكالة فرانس برس أن القتيل الإسرائيلي في العشرينيات من العمر، مضيفة أنه تم نقل الفلسطيني، الذي ينحدر من بلدة طولكرم شمال الضفة الغربية، إلى أحد المستشفيات في إسرائيل لتلقي العلاج.

المزيد حول هذه القصة