الصراع في سوريا: وفاة شرطي تركي بعد تبادل إطلاق نار على الحدود مع سوريا

طفل من اللاجئين السوريين في تركيا
Image caption تستضيف تركيا آلاف اللاجئين السوريين في مخيمات على الحدود.

توفي شرطي بعد إصابته بجروح هو وستة أشخاص آخرون، بينهم شرطيان وعسكريان، في تبادل إطلاق النار مع مسلحين سوريين في معبر اقتشا قلعة في مدينة شانلي أورفا المقابل لمعبر تل أبيض السوري في حلب.

وكانت الأنباء قد تحدثت عن وقوع سبعة جرحى أتراك، ثلاثة منهم من الشرطة، واثنان من الجاندارما الشرطة العسكرية، ومدنيان، فضلا عن مقتل سوري، وإصابة أربعة سوريين آخرين.

وأعلن رئيس بلدية اكشاكالي لشبكة "إن تي في" الإخبارية التركية أن النيران "فتحت بشكل عشوائي من الجانب الآخر للحدود. وأصيب ثلاثة من شرطيينا بجروح، إضافة إلى جنديين ومدنيين".

وتعذر على رئيس البلدية تحديد مصدر إطلاق هذه النيران.

وقد سبق أن وقعت مدينة اكشاكالي الصغيرة القريبة جدا من الحدود السورية، ضحية المعارك في سوريا، خصوصا مع سقوط قذيفة سورية في أكتوبر/تشرين الأول أسفرت عن مقتل خمسة مدنيين أتراك، ما أدى إلى رد مدفعي تركي على مواقع الجيش السوري.

ويقع المركز الحدودي السوري في تل أبيض الذي يقع قبالة اكشاكالي بين أيدى المسلحين السوريين المعارضين منذ عدة أشهر.

المزيد حول هذه القصة