مسلحو المعارضة السورية يهاجمون مطار دمشق بالصواريخ

  • 3 مايو/ أيار 2013

شن مسلحو المعارضة السورية المسلحة بالصواريخ على مطار دمشق الدولي يوم الجمعة.

فقد أطلق المسلحون صاروخين على المطار فاصابوا صهريجا للوقود مما أسفر عن اندلاع حريق كبير، كما اصابوا طائرة مدنية كانت جاثمة على أرض المطار.

وقالت وكالة سانا السورية الرسمية للأنباء إن حركة الطيران في المطار عادت لطبيعتها بعد إخماد الحريق.

وكان قد أعلن في وقت سابق أن هدوءا حذرا يسود محيط مدينة بانياس وجوراها في شمالي غرب سوريا بعد اعمال عنف شديدة شهدتها المنطقة خاصة في بلدة البيضا والتي يقول معارضون سوريون إن الجيش الحكومي اجتاحها ما تسبب في مقتل ما لا يقل عن مائة شخص من سكان البلدة ذات الأغلبية السنية.

لكن الحكومة السورية تقول إن رتلا من الجيش الحكومي تعرض لهجوم من قبل مسلحين في البلدة ما أسفر عن اشتباكات مع مسلحي المعارضة.

ولم يتسن لبي بي سي التأكد من صحة هذه الانباء من مصادر مستقلة.

يأتي هذا في الوقت الذي تحقق القوات الحكومية السورية تقدما في الريف الشرقي للعاصمة السوري بحسب عساف عبود مراسل بي بي سي في دمشق.

تدهور

وكانت الولايات المتحدة قد قالت في وقت سابق إن خشيتها من تدهور الأزمة السورية في حال تدخلها يدفعها إلى التروى قبل اتخاذ أي إجراء.

غير أنها قالت إنها تبحث كل الخيارات لإنهاء الأزمة. وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن بلاده تفكر مليا قبل اتخاذ أي إجراء بشأن الأزمة.

غير أنه أكد، في مؤتمر صحفي خلال زيارته للمكسيك، أنه يدرس" كل الخيارات" ردا على استمرار سفك الدمار والاستخدام المحتمل للأسلحة الكيميائية في سوريا.

وأشار أوباما إلى أن تصريحات وزير دفاعه تشك هاغل تعكس ماتقوله الإدارة الأمريكية منذ شهور.

وكان هاغل قد كشف الخميس ولأول مرة عن أن واشنطن تدرس تزويد المعارضة السورية بالسلاح.

وقال الوزير إن إدارة أوباما تبحث خيارات عدة تشمل تسليح مقاتلي المعارضة.

غير أنه شدد على أنه لم يتخذ قرارا نهائيا حتى الآن بشأن مثل هذه الخطوة.

Image caption احتمال أن تكون أسلحة كيماوية في سوريا يدفع أوباما إلى التفكير في كل الخيارات

انتقال سياسي

وقال أوباما "بينما رأينا أدلة على مزيد من إراقة الدم، والاستخدام المحتمل للاسلحة الكيميائية في سوريا، فإن ماقلته هو أننا سوف ننظر في كل الخيارات".

وأضاف أوباما " نقيم وباستمرار الموقف على الأرض ونعمل مع شركائنا الدوليين بحثا عن أفضل سبيل لدفع عملية انتقال سياسي للسلطة".

وأعلن البيت الأبيض الأسبوع الماضي أن أجهزة الاستخبارات الأمريكية تعتقد أن النظام السوري ربما يكون قد استخدم أسلحة كيميائية على نطاق ضيق ضد المعارضة.

وعزز هذا الإعلان توقعات بأن يغير أوباما موقفه المعارض لتسليح المعارضة السورية.

وتتبادل الحكومة والمعارضة في سوريا الاتهامات باستخدام أسلحة كيميائية في القتال.

المزيد حول هذه القصة