تعديل وزاري وشيك في مصر

هشام قنديل
Image caption تطالب المعارضة المصرية بتغيير رئيس الوزراء

قال رئيس الوزراء المصري هشام قنديل إن الوزراء الجدد في حكومته سيؤدون اليمين أمام الرئيس محمد مرسي في وقت لاحق من صباح اليوم.

وأشار قنديل إلى أن التعديل الوزاري الجديد يشمل أحد عشر وزيرا ليس من بينهم وزير الداخلية محمد ابراهيم مصطفى الذي تعرض لانتقادات من معارضين بسبب الطريقة التي تصدت بها قوات الأمن للتظاهرات الأخيرة التي شهدتها البلاد.

وافادت وسائل إعلام مصرية إن حقيبتين وزارتين ما زلتا قيد البحث، إحداهما وزارة الشؤون القانونية، وسيتم حسمهما صباح الثلاثاء، قبل أن يتوجه الوزراء لأداء اليمين الدستورية أمام الرئيس المصري.

مطالب المعارضة

ولا تلبي هذه التعديلات المقترحة مطالب المعارضة وتكتلها الرئيسي المتمثل في جبهة الانقاذ التي دعت الرئيس المصري أكثر من مرة إلى اقالة وزير الداخلية ومحاكمته، بسبب مقتل عدد من المتظاهرين خلال احتجاجات، ضد سياسات مرسي والإخوان، شابتها أعمال عنف.

وكانت الجبهة قد أعلنت مقاطعتها للانتخابات البرلمانية القادمة احتجاجا على القانون الانتخابي الذي ستدار به الانتخابات، ووضعت شروطا لتغيير موقفها جاء في مقدمتها تعيين حكومة وحدة وطنية، بما يتضمن تغيير شخص رئيس الوزراء، وتشكيل لجنة تعديل المواد الخلافية في الدستور.

المزيد حول هذه القصة