وزير الدفاع الليبي محمد البرغثي يتراجع عن استقالته استجابة لطلب رئيس الوزراء

Image caption تراجع البرغثي عن استقالته بعد ساعات من تقديمها

تراجع وزير الدفاع الليبي محمد البرغثي عن استقالته بعد ساعات قليلة على إعلانها استجابة لطلب رئيس الوزراء علي زيدان وفق بيان رسمي للحكومة.

وأوضح البيان أن "رئيس الحكومة طلب من وزير الدفاع التراجع عن استقالته في حين أبدى الوزير تفهمه بالنظر إلى الظروف التي تمر بها البلاد وأكد استمراره في أداء مهامه".

وكان البرغثي قد قدم استقالته احتجاجا على حصار مسلحين لمقار حكومية بالعاصمة طرابلس.

وفي نهاية الشهر الماضي، حاصر مسلحون وزارتي العدل والخارجية للمطالبة بإقرار قانون للعزل السياسي يقضي بمنع رموز نظام العقيد معمر القذافي من تولي مناصب حكومية في أعقاب الثورة التي أسقطت حكمه.

وبعد نحو أسبوع من حصار المؤسسات الحكومية، أقر المؤتمر الوطني الليبي (البرلمان) قانون العزل السياسي.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وقال البرغثي "لن يكون بوسعي إطلاقا قبول ممارسة السياسة بقوة السلاح"، حسبما نقلت عنه وكالة رويترز للأنباء.

وانتقد الوزير المستقيل حصار المسلحين للمقار الحكومية قائلا "هذا اعتداء على الديمقراطية التي أقسمت على حمايتها."

وقبل الثورة الليبية، شغل البرغثي منصب قائد سلاح الجو في مدينة بنغازي شرقي ليبيا قبل أن يتقاعد في عام 1994.

وتقول مراسلة بي بي سي في ليبيا، رنا جواد، إن قانون العزل السياسي من شأنه يشمل البرغثي عندما يبدأ تطبيقه.

وربما يشمل القانون أعضاء آخرين بارزين بالحكومة الحالية بما في ذلك رئيس الوزراء، علي زيدان.

المزيد حول هذه القصة