كيري يلتقى بوتين في موسكو لتقريب المواقف من الأزمة السورية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يعقد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري محادثات في موسكو مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول الأوضاع في سوريا.

وتستهدف المباحثات تقريب مواقف واشنطن وموسكو بشأن سبل تسوية الأزمة المستمرة منذ أكثر من عامين.

غير أن المراقبين يشككون في إمكانية أن يتمكن كيري من تغيير وجهة نظر بوتين.

وترى روسيا أن الوضع في سوريا سيسوء أكثر في حال أجبر الرئيس السوري بشار الاسد على ترك السلطة.

وتأتي زيارة كيري إلى موسكو بعد أن نفذت إسرائيل غارتين جويتين ضد اهداف في سوريا، وأدانت روسيا الغارتين واعتبرتهما تهديدا للاستقرار في المنطقة.

وأفادت تقارير غير مؤكدا أن 42 جنديا سوريا قتلوا في الغارتين.

وقالت مصادر الكرملين إن بوتين تحدث الى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

"تسييس" الأسلحة الكيماوية

ويقول مراسل بي بي سي في موسكو ستيفن روزنبيرغ إن وزارة الخارجية الروسية طالبت الغرب، عشية زيارة كيري، بالتوقف عن "تسييس" قضية استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا.

وكانت الولايات المتحدة قد شككت في صحة ما أثير حول وجود إشارات على استخدام مسلحي المعارضة السورية أسلحة كيميائية.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني "إننا متشككون بشدة في الإشارات إلى أن المعارضة قد يكون لديها أسلحة كيميائية أو استخدمتها بالفعل".

غاز السارين

ويأتي الموقف الأمريكي ردا على تصريح لكارلا ديل بونتي عضو اللجنة المكلفة بالتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان أشارت فيه إلى وجود شهادات من ضحايا الحرب الاهلية السورية وموظفين طبيين تفيد بأن مسلحي المعارضة استخدموا غاز الاعصاب السارين.

Image caption الحكومة والمعارضة تتبادلا الاتهامات باستخدام أسلحة محظورة

وقالت اللجنة المكلفة بالتحقيق في استخدام أسلحة محظورة إنها لم تنته بعد من التحقيقات واستخلاص النتائج. كما نفت المعارضة السورية استخدام مقاتليها غاز السارين.

المزيد حول هذه القصة