"موقعة الجمل" : محكمة النقض المصرية ترفض الطعن على حكم براءة المتهمين

Image caption في هذا اليوم قتل عشرات المتظاهرين عندما حاول مسلحون اقتحام الميدان لفض اعتصام المتظاهرين بميدان التحرير

رفضت محكمة النقض المصرية الطعن المقدم من النيابة العامة على حكم براءة المتهمين في قتل متظاهرين أثناء الثورة فيما عرف إعلاميا بقضية "موقعة الجمل".

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت ببراءة المتهمين، ومن بينهم بعض رموز الحزب الوطني الحاكم السابق، في الأحداث التي قتل وأصيب فيها العشرات بميداني التحرير وعبد المنعم رياض عندما حاول بعض المسلحين اقتحام الميدان لفض اعتصام المتظاهرين فيه.

واستخدم المسلحون جملا وخيولا في الهجوم على المتظاهرين.

ومن بين الشخصيات التي اتهمت وبرأتها المحكمة فتحي سرور رئيس مجلس الشعب، وصفوت الشريف رئيس مجلس الشوري، وعائشة عبد الهادي وزيرة القوي العاملة، فضلا عن 22 آخرين من رجال الأعمال وأعضاء سابقون بمجلس الشعب.

وكانت المحكمة برأت جميع المتهمين في القضية لعدم كفاية الأدلة، ما أثار غضب الرأي العام.

ووجهت إلى المتهمين في القضية اتهامات بـ "دفع أموال ونقل مسلحين بسيارات من دوائرهم الانتخابية" لفض الإعتصام بميدان التحرير خلال الانتفاضة التي أطاحت الرئيس المصري السابق.

المزيد حول هذه القصة