كيري: "الأسد لن يكون جزءا من أي حكومة انتقالية في سوريا"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال وزير الخارجية الأمريكية جون كيري إن "الرئيس بشار الأسد لن يكون جزءا من أي حكومة انتقالية في سوريا."

وجاء تعليق وزير الخارجية الأمريكي إلى الصحفيين اليوم على هامش اللقاء الذي جمعه بوزير الخارجية الأردني ناصر جودة في روما.

وأضاف المسؤول الأمريكي قائلا "إن وزير الخارجية الأردني سيعمل معنا وسنحاول جمع كل الأطراف حول الطاولة بما يمكننا من تفعيل حكومة انتقالية باتفاق الجانبين. وهو ما يعني صراحة في تقديرنا أن بشار الأسد لن يكون جزءا من هذه الحكومة الانتقالية."

وأكد كيري في اليوم الثالث من المحادثات بشان الصراع الدامي في سوريا أنه "سيكون على الأسد التنازل كجزء من أي حل سياسي للأزمة."

أرقام ضخمة

كما كشف وزير الخارجية الأمريكي رسميا عن مساعدات إضافية بقيمة 100 مليون دولار لللاجئين السوريين. وسيوجه نصف المبلغ تقريبا لمساعدة الأردن على التعامل مع تدفق السوريين الفارين من الحرب في بلادهم عليه.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وقال وزير الخارجية الأردني ناصر جودة عند بداية المحادثات إن "حوالي 2000 شخص يعبرون الحدود يوميا من سوريا نحو الأردن الذي يحتضن اليوم 525 ألف لاجيء."

وأضاف إن "تعداد اللاجئين السوريين اليوم يساوي 10 في المائة من إجمالي عدد سكان الأردن. وأنه من المتوقع أن يرتفع العدد إلى حوالي 25 في المئة مع نهاية العام. ومع استمرار التدفق بهذا المستوى سيشكل عدد اللاجئين حوالي أربعين في المئة من عدد سكان الأردن منتصف العام المقبل 2014 ."

واعتبر أنه "لا يمكن لأي بلد أن يتحمل مثل هذه الأرقام الضخمة للاجئين."

ولا تزال محاولات إيجاد حلول لهذه الأزمة مستمرة حسب كيري في إشارة إلى اتفاقه مع سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي للعمل سويا على حل المشكلة.

المزيد حول هذه القصة