الأمم المتحدة تقول إن الإبراهيمي باق في منصبه

الابراهيمي
Image caption ترددت انباء عن تلويح الابراهيمي بالاستقالة

أعلنت الأمم المتحدة أن المبعوث الخاص المشترك إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي سيبقى في منصبه، بعدما ترددت أنباء عن تلويحه في وقت سابق بالاستقالة.

وقال مسؤول بالمنظمة الدولية إن الإبراهيمي استجاب لطلب في هذا الشأن من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وقد رحب المسؤول الأممي بالدعوة الأمريكية الروسية لعقد مؤتمر دولي من أجل وضع حد للأزمة السورية.

وقال نبيل العربي الأمين العام في بيان اصدرته الجامعة العربية "أن هذا التفاهم الروسي - الأمريكي بالعمل معا وبصورة مباشرة يشكل تطورا هاما وايجابيا لدفع الجهود الاقليمية والدولية لرعاية تنفيذ ما جاء فى البيان الصادر عن اجتماع مجموعة العمل الدولية فى جنيف فى 30 يونيو الماضى والذى حدد الاطار والأسس للحل السياسي التفاوضي للأزمة السورية."

في السياق نفسه، قالت سوريا إنها ترحب بما وصفته "بالتقارب" بين الولايات المتحدة وروسيا خلال اجتماع عقد هذا الأسبوع اتفق خلاله البلدان على ترتيب مؤتمر بشأن إنهاء الصراع المستمر في سوريا منذ عامين.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن وزارة الخارجية السورية قولها في بيان "سوريا ترحب بالتقارب الأمريكي الروسي انطلاقا من قناعتها بثبات الموقف الروسي المستند إلى ميثاق الامم المتحدة وقواعد القانون الدولي ولاسيما مبدأي عدم التدخل في الشؤون الداخلية وعدم التهديد بالقوة أو استعمالها ضد سلامة الأراضي أو الاستقلال السياسي لأي دولة".

وكانت روسيا والولايات المتحدة تعهدتا بدفع حكومة الرئيس السوري بشار الأسد والمعارضة لإجراء محادثات حول انتقال سياسي للسلطة في البلاد.

و قال الجانبان إنهما سيدعوان لعقد مؤتمر دولي في وقت لاحق من هذا الشهر للبناء على خطة الانتقال التي طرحاها العام الماضي في جنيف.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن واشنطن لا ترى أنه سيكون للرئيس السوري بشار الأسد دور في أي حكومة انتقالية في بلاده.

وألمح إلى أن روسيا لا تعارض هذا الأمر.

وجاءت تصريحات كيري بعدما رحبت الحكومة السورية بالتوافق الأمريكي الروسي الأخير، وقال بيان سوري رسمي إن دمشق مقتنعة بأن موسكو لن تغير موقفها حيال الأزمة، وذلك في إشارة على ما يبدو لرفض روسيا الموقف الأمريكي الداعي إلى تنحي الأسد.

من جانب آخر، قال كيري إن قيام روسيا بتسليم صواريخ الى سوريا سيؤدي "الى زعزعة الاستقرار"، وذلك تعليقا على معلومات اشارت الى احتمال بيع صواريخ روسية الى سوريا.

وقال الوزير الاميركي في مؤتمر صحافي مشترك مع وزيرة الخارجية الايطالية ايما بونينو "ان الصواريخ من شأنها زعزعة الاستقرار".

وكانت اسرائيل حذرت الولايات المتحدة من احتمال قيام روسيا ببيع سوريا انظمة صواريخ ارض جو متطورة، حسب معلومات نقلتها صحيفة وول ستريت جورنال.

وأضافت الصحيفة أن اسرائيل سلمت معلومات الى الادارة الاميركية تفيد بان روسيا على وشك بيع سوريا بطاريات صواريخ ارض جو من نوع اس-300 المتطورة القادرة على تدمير طائرات او صواريخ موجهة.