أمريكا توجه الاتهام لتونسي في خطة إرهابية مزعومة

Image caption كان الصغير يخطط لتفجير قطار ركاب بينما يعبر جسرا بالقرب من شلالات نياغرا

وجهت السلطات الامريكية الاتهام لتونسي في نيويورك بمحاولة خداع مسؤولي الهجرة حتى يتمكن من تأسيس شبكة ارهابية في الولايات المتحدة.

ووجه الاتهام لأحمد عباسي بالقدوم من كندا حيث كان مقيما الى نيويورك ومحاولة التحضير لخطته الارهابية المزعومة.

وألقى القبض على عباسي يوم 22 ابريل/نيسان ولكن تم الاعلان عن اتهامه بمحاولة الاحتيال الحصول على تأشيرة عمل للإقامة على الاراضي الامريكية و"تيسيير الارهاب الدولي" يوم الخميس.

ووصل عباسي الى الولايات المتحدة في مارس/اذار والتقى في نيويورك بشهاب الصغير، الذي القي القبض عليه مؤخرا في كندا في تهم تتعلق بالارهاب، حسبما قال مكتب الادعاء الفيدرالي في مانهاتين.

وفي محادثة مع الصغير وضابط في متنكر في مكتب التحقيقات الاتحادي، يزعم أن عباسي اعرب عن "رغبته في المشاركة في اعمال ارهابية ضد اهداف في الولايات المتحدة ودول أخرى وعن نيته لتقديم العون والتمويل لمنظمات ضالعة في اعمال ارهابية".

كما يزعم أيضا أنه قال إنه يريد "تجنيد آخرين لعمليات إرهابية".

كما تقول السلطات إن عباسي قبل عرضا من ظابط متنكر لتزوير طلب التأشيرة والحصول على تصريح الاقامة في الولايات المتحدة، للعمل في الشركة التي يعمل الضابط المتنكر فيها.

وقال مكتب الادعاء إن "اوضح عباسي أنه يريد الحصول على وثائق للهجرة والإقامة في الولايات المتحدة حتى يشترك في "مشاريع" تتعلق بانشطة ارهابية.

وفي كندا، توجه بيتر فان لوم زعيم البرلمان بالشكر لمكتب التحقيقات الفيدرالي الامريكي وهنأها على القاء الفقبض على عباسي.

ووفقا لتقارير إعلامية، فإن الصغير ، وهو تونسي، واجنبيا آخر القي القبض عليهم الشهر الماضي كانا يخططان لتفجير قطار ركاب بينما يعبر جسرا بالقرب من شلالات نياغرا على الحدود بين الولايات المتحدة وكندا.