اتفاق كاميرون وبوتين على الدفع باتجاه تشكيل حكومة انتقالية في سوريا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، بعد اجتماعه بالرئيس الروسي، فلاديمر بوتين، في منتجع سوشي بجنوب روسيا إنهما اتفقا على العمل سويا من أجل الدفع باتجاه تشكيل حكومة انتقالية في سوريا.

وأضاف كاميرون أن رغم اختلافهما بشأن كيفية معالجة الأزمة السورية، فإنهما يتشاطران الرأي في ضرورة وضع حد لإراقة الدماء في سوريا.

ومضى كاميرون للقول "ليس سرا" أن بريطانيا وروسيا لهما موقفان متباينان تجاه النزاع السوري لكنه أكد أنهما يتشاركان في الهدف النهائي وهو وضع حد لإراقة الدماء، ما يسمح للشعب السوري بانتخاب حكومة جديدة ومنع التطرف من النمو.

وتابع كاميرون قائلا إنه يدعم بشكل كامل نتيجة اللقاء الذي جمع بين كبار الدبلوماسيين الأمريكيين والروس في الأسبوع المنصرم والذين اتفقوا على بذل جهود مشتركة بحثا عن حل للنزاع في سوريا.

Image caption قال كاميرون إن رغم تباين المواقف بين البلدين بشأن النزاع في سوريا، فإنهما اتفقا على وقف إراقة الدماء وبسرعة

وقال كاميرون "لا ينبغي أن نكتفي بجلوس (ممثلي) النظام والمعارضة السوريين إلى طاولة المباحثات ولكن ينبغي أن نساعد في تشكيل وتطوير حكومة انتقالية"، حسب وسائل إعلام روسية رسمية.

وقال بوتين من جهته إنهما ناقشا عددا من الخيارات بشأن كيفية معالجة الوضع، مضيفا أن لهما مصلحة مشتركة في الحفاظ على سوريا بوصفها دولة ذات سيادة.

وأضاف بوتين قائلا "لنا مصلحة مشتركة في إيقاف العنف بسرعة وإيجاد آلية من أجل حل سلمي يبقي على الوحدة الترابية لسوريا وسيادتها".

ويُذكر أن مواقف الغرب وروسيا بشأن حل النزاع في سوريا تباينت وبشكل متكرر إذ اتهمت الولايات المتحدة وأوروبا موسكو بمحاولة دعم الرئيس السوري بشار الأسد وتزويد دمشق بالسلاح.

وقد زادت وتيرة التحركات الدبلوماسية الدولية الرامية لإنهاء الأزمة السورية خلال الأيام الأخيرة.

كما تضغط بريطانيا من أجل رفع أو تعديل حظر السلاح الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على الائتلاف الوطني السوري المعارض.

ومن المقرر أن يلتقي كاميرون الرئيس الأمريكي باراك أوباما في واشنطن الأسبوع المقبل لمناقشة الأزمة السورية.

المزيد حول هذه القصة