القرضاوي يدعو من غزة للتمسك بالسلاح في مواجهة إسرائيل

Image caption وصف القرضاوي الرئيس بشار الأسد بالطاغية والمتكبر.

دعا يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الفصائل الفلسطينية في غزة "للتمسك بسلاحها وعدم التفريط به" في مواجهة إسرائيل.

وقال القرضاوي، وهو مصري المولد، في خطبة الجمعة بالمسجد العمري الكبير وسط المدينة: "أدعو أبناء غزة للتمسك بسلاح المقاومة، ونحن لن نتخلى عن المقاومة، ومن يريدنا أن نسلم سلاحنا يريدنا ان نستسلم لأعدائنا، ونحن لن نستسلم لهم وسنظل نحتفظ بالسلاح."

كما أعرب عن سعادته بقيامهم بتصنيع الأسلحة محليا على الرغم أنها لا تضاهي ما تمتلكه إسرائيل.

وحظي القرضاوي، الذي وصل غزة الأربعاء على رأس وفد يضم رجال دين مسلمين من عدة دول، بحفاوة كبيرة من جانب حركة حماس ورئيس وزراء الحكومة المقالة إسماعيل هنية.

لكن فصائل منظمة التحرير وعلى رأسها حركة فتح والجبهتان الشعبية والديمقراطية قاطعت استقبال القرضاوي.

وطالب القرضاوي الفلسطينيين بضرورة التوحد وتحقيق المصالحة الداخلية، موضحا أن قيادة حركة حماس والتي التقاها أكثر من مرة تسعى لذلك وأنه لا ينبغي أن يكون هناك بلدين وشعبين وقيادتين للشعب الفلسطيني وأن هذا سيضعفهم وسيمكن منهم أعدائهم على حد تعبيره.

وفي الشأن السوري وصف القرضاوي الرئيس بشار الأسد بالطاغية والمتكبر، مشددا على أن شعبه سينتصر عليه لأنه صاحب حق وأن"الله سيأخذ بشار وكل من يقف معه ويدعمه بالمال والسلاح لأنهم جميعا استكبروا على شعوبهم وأنا واثق ان الشعب سينتصر في سوريا وفلسطين".

وتنتهي زيارة القرضاوي صباح السبت، ومن المقرر أن يغادر القطاع عبر معبر رفح البري.

المزيد حول هذه القصة