قضية أحمد ماهر: النيابة المصرية تقرر إخلاء سبيل الناشط السياسي بضمان محل إقامته

Image caption الحركة من أبرز القوى السياسية في مصر

قررت النيابة العامة في مصر الإفراج عن الناشط السياسي أحمد ماهر، منسق حركة 6 ابريل المعارضة على ذمة التحقيق معه لاتهامه بالتحريض على التظاهر أمام مقر إقامة وزير الداخلية.

وأوضح مصدر بالنيابة العامة أن النائب العام المستشار طلعت عبد الله أمر بإخلاء سبيل ماهر "بضمان محل اقامته"، حسبما أفادت وكالة فرانس برس للأنباء.

يأتي ذلك بعد يوم من إلقاء القبض على الناشط السياسي في مطار القاهرة الدولي لدى عودته قادما من خارج البلاد، حيث أفادت مصادر أمنية بأن اسم ماهر كان مدرجا على قوائم ترقب الوصول بطلب من مصلحة الأمن العام.

ونسبت النيابة إلى ماهر تهم "مقاومة السلطات وإهانة رجال الضبط القضائي والتجمهر وتعطيل حركة المرور" في ما يتعلق بالتظاهر أمام مقر إقامة وزير الداخلية في مارس/ آذار، حسبما أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

وحركة 6 ابريل إحدى أبرز القوى السياسية التي شاركت في ثورة يناير/ كانون الثاني 2011 التي أسقطت حكم الرئيس السابق حسني مبارك.

وفي جولة الإعادة بانتخابات الرئاسة، دعمت الحركة الرئيس محمد مرسي الذي كان يرأس حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين. وخاض مرسي الجولة ضد أحمد شفيق آخر رئيس للوزراء في عهد مبارك والذي جرى تعيينه بعد بدء الانتفاضة التي دامت نحو أسبوعين.

وفي أعقاب الانتخابات، انضمت حركة 6 ابريل لصفوف المعارضة.

وشارك ماهر في ندوة لمؤسسة بحثية بالولايات المتحدة الأسبوع الماضي، حسبما قال خالد المصري المتحدث باسم الحركة لبي بي سي.

وقال ماهر في الندوة إن جماعة الإخوان المسلمين تستخدم الخدمات العامة، التي تقدمها الدولة، لصالح أغراض انتخابية، بينما لا تحظى المعارضة بهذه الميزة، بحسب المتحدث.

المزيد حول هذه القصة