لا رحلات مترفة لنتنياهو بعد اليوم

Image caption تتزامن هذه الضجة مع احتجاجات شعبية ضد إجراءات تقشف متوقعة في إسرائيل.

يسعى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى ترتيبات بديلة للنوم أثناء السفر بعد أن تلقى فاتورة باهظة للغاية لسرير بمواصفات محددة خلال رحلة قام بها مؤخرا إلى لندن، حسبما أفاد مسؤولون مقربون من نتنياهو.

وواجه نتنياهو استياء شعبيا كبيرا يوم الأحد بعد أن ذكرت تقارير إعلامية مطلع الأسبوع أنه أنفق 127 ألف دولار من الأموال العامة مقابل مقصورة نوم خاصة خلال رحلته التي استمرت خمس ساعات للمشاركة في جنازة رئيس الوزراء البريطانية السابقة مارغريت ثاتشر الشهر الماضي.

ودافع مكتب نتنياهو في بادئ الأمر عن القرار، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء كان لديه جدول مزدحم قبيل الرحلة، وكان يحتاج إلى أن يكون مفعما بالنشاط لإجراء مقابلات مهمة في بريطانيا.

لكن عقب الانتقادات الشعبية، قال مسؤولون مقربون من نتنياهو إنه لم يكن يعلم بالتكلفة، وبمجرد إبلاغه بها أمر بإلغاء السرير على كافة الرحلات المستقبلية.

يذكر أنه لا توجد طائرة خاصة لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، ويجب على قادة إسرائيل تأجير طائرة حال السفر للخارج.

وتأتي هذه الضجة في وقت حساس، حيث تضع حكومة نتنياهو اللمسات الأخيرة لميزانية تقشف صارمة تتضمن رفع الضرائب وخفض الإنفاق الحكومي بسبب عجز الميزانية.

وتظاهر آلاف الإسرائيليين يوم السبت رفضا للميزانية التقشفية التي من المقرر أن تناقشها حكومة نتنياهو الاثنين.

المزيد حول هذه القصة