23 قتيلا على الأقل في سلسلة هجمات بالسيارات المفخخة في العراق

انفجار في كركوك
Image caption انفجرت سيارتان مفخختان في مدينة كركوك في شمال العراق.

أفاد مصدر في وزارة الداخلية العراقية بمقتل 23 شخصا على الأقل وجرح 110 آخرين في سلسلة تفجيرات سيارات مفخخة ركنت في مناطق متفرقة من بغداد.

وأوضح المصدر لبي بي سي أن عدة سيارات مفخخة انفجرت في أحياء المشتل وبغداد الجديدة والزعفرانية ومدينة الصدر شرقي بغداد والتي تسكنها أغلبية شيعية.

ففي مدينة الصدر وحدها انفجرت ثلاث سيارات مخلفة 7 قتلى و33 جريحا.

وانفجرت سيارة مفخخة أخرى في حي الحسينية شمال شرق بغداد ما أسفر عن مقتل شخص واحد وجرح سبعة آخرين.

وفي جانب الكرخ من بغداد، انفجرت سيارة مفخخة في منطقة الكاظمية شمالي بغداد ما أدى إلى مقتل شخصين وجرح تسعة آخرين.

كما انفجرت سيارة مفخخة في حي السيدية جنوبي غرب بغداد أسفرت عن مقتل أربعة اشخاص وجرح 11 آخرين.

وفي المشتل، أدى انفجار سيارة مفخخة إلى مقتل ستة أشخاص واصابة 28 بجروح.

وفي بغداد الجديدة، قتل شخص واحد وأصيب 10 بجروح في انفجار سيارة مفخخة أخرى.

وكانت مصادر في الشرطة العراقية أفادت بانفجار سيارتين مفخختين في كركوك الواقعة على بعد 240 كلم إلى الشمال من العاصمة بغداد.

ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن اللواء تورهان عبد الرحمن يوسف قوله إن سيارة مفخخة كانت متوقفة في مركز المدينة قد إنفجرت في حدود الساعة الثالثة ظهرا بالتوقيت المحلي ما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين واصابة 8 أخرين.

واضاف أنه بعد ساعة تقريبا انفجرت سيارة مفخخة أخرى في المنطقة ذاتها، ما أدى إلى مقتل أربعة اشخاص، هما طفلان ووالداهما، كانوا يسيرون قرب السيارة المفخخة عند انفجارها.

ورفعت وكالة فرانس برس عدد القتلى في الانفجار الأول نقلا عمن تقول إنه ضابط شرطة رفيع في المدينة الى ثمانية قتلى "بينهم امرأة وطفلان واصيب ثمانية آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة في حي تسعين وسط كركوك".

كما نقلت الوكالة ذاتها عن مصدر في الداخلية إفادته بمقتل شرطي واصابة أربعة اشخاص آخرين بجروح في هجوم انتحاري بدراجة نارية استهدف دورية للشرطة في ناحية الطارمية (45 كلم شمال بغداد).

المزيد حول هذه القصة