الفلسطينيون يحيون الذكرى الخامسة والستين للنكبة

Image caption يطالب فلسطينيون بعودة اللاجئين إلى منازلهم التي تركوها عام 1948.

ينظم الفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزة العديد من الفعاليات إحياء للذكرى الخامسة والستين لـ"النكبة"، حين هُجّر مئات الآلاف من الفلسطينيين من منازلهم وأعلن قيام دولة إسرائيل.

وفي إطار هذه الفعاليات، تطلق صفارات الإنذار لمدة 65 ثانية - وهي عدد السنوات التي مرت على النكبة - عبر الإذاعات المحلية المرئية والمسموعة والمساجد، بحسب اللجنة الوطنية الفلسطينية لإحياء ذكرى النكبة.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة بمناسبة الذكرى إن "الفلسطينيين انتصروا على من أرادوا طمس هويتهم وأنكروا حقوقهم."

وأضاف: "لا توجد اليوم دولة في العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة الاميركية تنكر حقنا المشروع في اقامة دولتنا المستقلة على اراضينا التي احتلت عام 1967".

ويبدأ الاحتفال المركزي في ذكرى إحياء النكبة من أمام ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في رام الله حيث بدأ التجمع منذ ساعات الصباح الاولى.

كما يقام احتفال آخر في بيت حانون، وتنظم سلسلة من الفعاليات في مختلف المدن الفلسطينية.

المزيد حول هذه القصة