فيديو إعدام سوريين: مقاتلو جبهة النصرة يظهرون وهم يقتلون 11 شخصا

فيديو جبهة النصرة
Image caption الفيديو يظهر ملثما وأشخاصا يرفعون رايات سوداء يقفون خلف رجال معصوبي الأعين.

أظهر تسجيل فيديو بث الخميس مقاتلين من جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة في سوريا وهم يعدمون 11 رجلا اتهموهم بالمشاركة في مذابح نفذتها قوات الرئيس بشار الأسد.

وأطلق ملثم الرصاص على كل واحد منهم في مؤخرة الرأس وهم راكعون ومعصوبو الأعين بمحافظة دير الزور بشرق سوريا.

وقال منفذ الإعدام في التسجيل إن المحكمة الشرعية لمنطقة دير الزور قضت بإعدام هؤلاء الرجال الذين وصفهم بأنهم جنود مرتدون ارتكبوا مذابح في سوريا.

وأخذ مقاتلون يرفعون رايات سوداء في التكبير عند إطلاق الرصاص على كل واحد. وعاد منفذ الإعدام ليطلق المزيد من الأعيرة النارية على بعضهم ليتأكد من وفاتهم.

ثاني تسجيل

وهذا هو ثاني تسجيل فيديو خلال يومين يظهر عمليات إعدام من هذا النوع ينفذها مقاتلون يقولون إنهم ينتمون لجماعات مرتبطة بتنظيم القاعدة.

وكان تسجيل فيديو نشر الأربعاء على الإنترنت من محافظة الرقة بشمال سوريا التي يسيطر عليها مقاتلون إسلاميون قد أظهر ثلاثة رجال معصوبي الأعين يجلسون على رصيف بميدان رئيسي قبل إطلاق الرصاص على رؤوسهم باستخدام مسدس.

وقال رجل يتحدث في التسجيل إن الإعدامات تجيء انتقاما لسقوط قتلى في بلدة بانياس الساحلية منذ أسبوعين.

وأظهرت صور وتسجيلات فيديو قيل إنها تصور مذبحة بانياس عشرات الجثث التي تم التمثيل بها وكثير منها لأطفال ملقاة في الشوارع.

وتزداد تسجيلات الفيديو التي تصور عمليات إعدام وتعذيب في سوريا حيث قتل أكثر من 94 ألف شخص في الصراع الذي دخل عامه الثالث، وفقا لما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المزيد حول هذه القصة