الولايات المتحدة الأمريكية تفرض عقوبات جديدة على سوريا وتدرج أسماء 4 وزراء على القائمة السوداء

Image caption فرضت واشنطن عقوبات على سوريا منذ بداية الصراع في البلاد والذي أسفر عن مقتل حوالي 80 ألفاً

أدرجت الحكومة الأمريكية أسماء 4 وزراء سوريين وشركة طيران وقناة تلفزيونية على القائمة السوداء، في توسيع لنطاق العقوبات المفروضة على سوريا.

واشارت الحكومة الأمريكية إلى أن الوزراء المعنيين يعملون على مساندة الرئيس السوري بشار الأسد على "قمع" قوى المعارضة.

وتأتي هذه الخطوة في اليوم نفسه الذي أعلنت فيه الادارة الأمريكية تصنيف قائد جبهة النصرة محمد الجولاني بالإرهابي.

وتحارب جبهة النصرة القوات الحكومية السورية، وكانت أعلنت ولائها لزعيم القاعدة أيمن الظواهري.

وقد فرضت واشنطن عقوبات على سوريا منذ بداية الصراع في البلاد الذي أسفر عن مقتل نحو 80 ألف شخص.

"القائمة السوداء"

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إن شركة الخطوط الجوية السورية - التي تمتلكها الحكومة السورية- ساعدت الحرس الثوري الإيراني في نقل شحنات غير قانونية من بينها صواريخ ومدافع مضادة للطائرات وذخيرة لمساعدة الحكومة السورية.

كما اتهمت الولايات المتحدة قناة (الدنيا) التلفزيونية الخاصة بمساعدة الأسد في الدعاية لنظامه من خلال بث اعترافات منتزعة بالقوة، فضلاً عن قيام هذه القناة بعرض أسلحة وهمية مضبوطة واعتقال اشخاص اجرت معهم مقابلات.

وزراء وقناة إخبارية

وأضافت الادارة الأمريكية أسماء 4 مسؤولين إلى القائمة السوداء وهم وزراء الدفاع والصحة والصناعة والعدل.

وتقول الحكومة الأمريكية إن وزير الدفاع فهد جاسم الفريج كان مسؤولا عن الجيش السوري اثناء الغارات الجوية وعمليات إعدام مدنيين.

وقال مساعد وزير الخزانة لشؤون الارهاب والاستخبارات المالية ديفيد كوهين في بيان له "ستواصل وزارة الخزانة استخدام كل ما لديها من إمكانيات لكشف وتفكيك الشبكات المالية لهؤلاء المسؤولين عن الحملة البشعة للحكومة السورية لقمع شعبها".

وصرح الرئيس الأمريكي باراك أوباما الخميس بإنه قد يلجأ الى مجموعة من الخيارات الدبلوماسية والعسكرية ضد حكومة الأسد اذا حصل على دليل حاسم على انها استخدمت أسلحة كيماوية في الصراع الدائر في البلاد.

المزيد حول هذه القصة