جنود مصريون يغلقون معبر رفح احتجاجا على خطف زملائهم على يد مسلحين

Image caption (صورة أرشيفية) قرر جنود مصريون إغلاق معبر رفح حتى عودة زملائهم المختطفين.

قام جنود تابعون لأمن الموانئ في مصر بإغلاق معبر رفح أمام حركة التنقل من قطاع غزة وإليه احتجاجا على خطف زملائهم على يد مسلحين مجهولين.

وقالوا إنهم سيستمرون في إغلاق المعبر لحين عودة زملائهم المختطفين.

واختطف مجهولون سبعة جنود، بينهم أربعة من أفراد أمن الموانئ ومجند بالجيش، أمس الخميس أثناء مرورهم بطريق يربط بين مدينتي العريش ورفح بمحافظة شمال سيناء.

قال مسؤولون مصريون، لم يرغبوا في الكشف عن هوياتهم، إن السلطات تجري إتصالات مع خاطفي الجنود السبعة في شبه جزيرة سيناء لتأمين الإفراج عنهم.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية إن المفاوضات مع الخاطفين تتم عبر وسطاء، ولكنها لم تقدم المزيد من التفاصيل.

وقالت مصادر لبي بي سي إن أبرز مطالب الخاطفين الإفراج عن معتقلين على ذمة قضايا ذات علاقة "بالإرهاب".

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد أعلنت قبل أيام ضبط خلية إرهابية مرتبطة بتنظيم "القاعدة"، وقالت إن التحريات كشفت عن أن الخلية كات تعتزم تفجير السفارتين الفرنسية والأمريكية بسيارات مفخخة.

واجتمع الرئيس المصري محمد مرسي مع وزيري الدفاع والداخلية لبحث مضاعفات واقعة الاختطاف.

وتواصل قوات الأمن المصرية تعزيزاتها خشية تهريب المخطوفين إلى خارج البلاد.

المزيد حول هذه القصة