محمد الحريصي بائع خضروات سعودي يحرق نفسه "احتجاجا على معاملة السلطات"

قالت مصادر لـ"بي بي سي" إن بائع خضروات سعوديا مات بعدما أضرم النار في نفسه احتجاجا على طريقة معاملة السلطات له.

وتجمع نحو مئة شخص الخميس أمام مركز للشرطة السعودية احتجاجا على الحادث.

وقالت المصادر إن الحادث وقع في العاصمة الرياض يوم الأربعاء، وهو شبيه بحادث البائع التونسي الشاب محمد بوعزيزي الذي أحرق نفسه في تونس قبل عامين وأطلق شرارة الثورات العربية.

ومات بائع الخضروات محمد علي جابري الحريصي في مستشفى نقل إليه للعلاج.

وتفيد التقارير بأنه أضرم النار في نفسه بعدما لم يستطع تقديم أوراق هوية أثناء تفتيش الشرطة له.

وأوضحت المصادر لـ"بي بي سي عربي" أن عائلة الحريصي ترفض تسلم جثة ابنها من المستشفى.

وأضافت المصادر أن والد الحريصي كان يعمل في الجيش السعودي.

ومن النادر أن تشهد السعودية حادثا كهذا الحادث. وقبل عامين أحرق رجل في الستينيات نفسه في محافظة صامطة بمنطقة جازان، جنوب غربي السعودية.

ولم تشهد السعودية مظاهرات واسعة مثل دول أخرى عقب الثورات العربية، لكنها شهدت احتجاجات محدودة في المنطقة الشرقية التي تقطنها أغلبية شيعية.

المزيد حول هذه القصة