العنف في العراق: مقتل 13 في سلسلة تفجيرات جديدة

Image caption أحدث تفجيران في طوز خرماتو دمارا كبيرا

قتل 13 شخصا في سلسلة جديدة من التفجيرات في العراق بعد يوم من موجة سابقة من التفجيرات في البلاد خلفت 70 قتيلا على الأقل.

ووقع تفجيران بسيارة مفخخة في بلدة طوز خرماتو، وانفجرت قنبلة في سوق للماشية في كركوك، وفجر انتحاري نفسه في بلدة الطارمية.

وجاءت التفجيرات في واحدة من أعنف الفترات في العراق في الأشهر الأخيرة.

وتأتي الهجمات في فترة شهدت زيادة في التوتر السياسي والطائفي.

وفي الهجمات الجديدة قتل ثلاثة أشخاص في انفجار قنابل متزامنة في طوز خرماتو، وهي بلدة أغلب سكانها من التركمان.

وتقول كل من الحكومة في بغداد وفي اقليم كردستان العراق إن طوز خرماتو تابعة له.

وقتل مسلحون ومفجر انتحاري ثلاثة اشخاص في هجوم على دورية للجيش في منطقة الطارمية السنية. وادت الهجمات الى اصابة العشرات.

وتهز التفجيرات العراق منذ الاثنين الذي شهدت فيه البلاد سلسلة من التفجيرات الدامية.

وتعهد رئيس الوزراء نوري المالكي بإجراء تغييرات فورية للاستراتيجية الامنية وتعهد بأن المسلحين "لن يتمكنوا من إعادة العراق إلى الصراع الطائفي".

ولم تعلن اي جماعة مسؤليتها عن هجمات الاثنين، ولكن التوتر بين الأغلبية الشيعية، التي تتزعم الحكومة، والأقلية السنية بدأت في التنامي منذ العام الماضي.

وشهد العنف ارتفاعا خلال الشهر الماضي منذ غارة للجيش على مخيم احتجاج مناهض للحكومة بالقرب من بلدة الحويجة قتل فيها 50 شخصا.

واتهم المحتجون الحكومة باستهداف السنة، وهو ما تنفيه الحكومة.

وتوجد مخاوف من تصاعد العنف الى الحدة التي شهدتها البلاد عام 2006 و2007.

المزيد حول هذه القصة