مقتل أكثر من 40 شخصا بتفجيرات في أرجاء العراق

Image caption الهجمات تزيد مخاوف من حرب طائفية شاملة ضد الأقلية السنية

قالت الشرطة العراقية إن أكثر من 40 شخصا قتلوا الثلاثاء في سلسلة تفجيرات وهجمات بالاسلحة النارية في انحاء متفرقة في العراق بعد يوم من مقتل أكثر من 70 في عنف يستهدف الغالبية الشيعية وهو ما أذكى مخاوف من حرب طائفية شاملة ضد الأقلية السنية.

وقتل حوالي 300 شخص على مدى الأيام السبعة المنصرمة بينما تهدد التوترات بين السنة والشيعة التي تغذيها الحرب الاهلية في سوريا المجاورة بانزلاق العراق مرة اخرى الى العنف الطائفي، بحسب وكالة رويترز للأنباء.

وفي أكبر حادث عنف منفرد يوم الثلاثاء انفجرت سيارة ملغومة قرب مسجد سني في منطقة أبوغريب بغرب بغداد فقتلت 11 شخصا واصابت 21 بجروح حسبما قالت الشرطة ومسعفون.

وقتل ستة اخرون واصيب 18 بجروح في انفجار قنبلة خارج مقهى في حي الدورة في جنوب بغداد.

وفي محافظة ديالى إلى الشمال الشرقي من بغداد قتل ثمانية اشخاص على الأقل من بينهم شرطيان في تفجيرات قنابل وحوادث اطلاق نار.

وفي كنعان الواقعة الي الشمال الشرقي ايضا من العاصمة انفجرت قنبلتان مزروعتان على جانب الطريق في تعاقب سريع فقتلتا ثلاثة اشخاص.

وفي شمال البلاد انفجرت ثلاث قنابل مزروعة على جانب الطريق قرب سوق للماشية في مدينة كركوك التي يسكنها خليط عرقي فقتلت ستة اشخاص واختلطت اشلاء الجثث البشرية والحيوانية.

وتقع كركوك في رقعة من العراق غنية بالنفط محل نزاع حيث تطالب بالسيادة عليها كل من الحكومة المركزية التي يهيمن عليها الشيعة في بغداد والاكراد الذين يديرون منطقتهم التي تتمتع بحكم ذاتي في الشمال.

وقتل ثلاثة اشخاص في انفجار سيارتين ملغومتين في منطقة سكانية ببلدة طوز خورماتو الواقعة ايضا في المنطقة المتنازع عليها.

وإلي الشمال من بغداد فجر مهاجم انتحاري نفسه فقتل ثلاثة جنود عند نقطة تفتيش في الطارمية. وفي الخالص اقتحم مسلحون منزلا وقتلوا رجلا وزوجته وكلاهما من السنة.

المزيد حول هذه القصة