كيري ينتقد بشدة "مشاركة ميليشات حزب الله الكبيرة" في القتال بسوريا

Image caption يقول معارضون سوريون إن مقاتلين تابعين لحزب الله قتلوا في معارك مدينة القصير.

انتقدت الولايات المتحدة ما تراه مشاركة "بصورة كبيرة" لحزب الله اللبناني إلى جانب القوات الحكومية السورية في مواجهة المعارضة المسلحة.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن الآلاف من الميليشيات التابعة لحزب الله اللبناني يساهمون بدرجة كبيرة في أعمال العنف التي تشهدها سوريا.

وأشار إلى أن إيران تدعم بقوة تدخل حزب الله في سوريا، وهو ما اعتبره يطيل أمد "حملة ترويع" يشنها الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضاف، في مؤتمر صحفي بالأردن عقب لقائه نظيره الأردني ناصر جودة: "علاوة على ذلك، يوجد إيرانيون في الميدان. وتساعد إيران بقوة على دعم حزب الله."

معارك القصير

وينفي حزب الله إرسال أي مقاتلين تابعين له إلى سوريا.

وتقول الجماعة إن الشيعة اللبنانيين الموجودين في سوريا التابعين للجماعة يدافعون عن أنفسهم.

ونقلت وكالة فرانس برس عما قالت إنه مصدر في حزب الله إن 75 من عناصره قتلوا في سوريا منذ بدء الصراع.

غير أن المكتب الإعلامي لحزب الله نفى أن يكون أي من مسؤوليه أدلى بهذا التصريح.

وقال المكتب ردا على تساؤلات بي بي سي "ما يصدر في بيانات رسمية موزعة من قبل الحزب هو فقط ما يعكس الواقع وكل ما هو غير ذلك غير صحيح".

ومنذ بدء الصراع في سوريا، لم يصدر الحزب أي بيان يقر فيه بإرسال مقاتلين إلى سوريا.

ويكتفي بالقول إن عناصره الذين يتم تشييعهم في لبنان قضوا "أثناء تأديتهم لواجبهم الجهادي" ، لكنه لا يحدد مكان أو ملابسات مقتلهم.

وتقول مصادر المعارضة السورية إن الحزب فقد عددا كبيرا من مقاتليه في سوريا.

وقال السفير السوري في الأردن بهجت سليمان لصحفيين في عمان إن حزب الله له "حق وعليه واجب الدفاع" عن العشرات من القرى حول مدينة القصير يقطنها مواطنون لبنانيون.

لكن سليمان أوضح أن الجيش السوري لم يطلب مساعدة من حزب الله.

ويقول معارضون سوريون إن العشرات من المقاتلين التابعين لحزب الله قتلوا إلى جانب جنود سوريين في المعارك الدائرة بمدينة القصير منذ الأحد.

وشنت القوات الحكومية السورية هجوما من أجل استعادة السيطرة على المدينة من المعارضة . وتتسم المدينة بأهمية استراتيجية كبيرة، فهي قريبة من مدينة حمص والحدود اللبنانية.

المزيد حول هذه القصة