مقتل 7 جنود عراقيين في اشتباكات مع مسلحين

Image caption الهجمات تزيد المخاوف من انزلاق العراق إلى دوامة من العنف

قتل سبعة جنود عراقيين على الأقل في اشتباكات مع مسلحين يوم الخميس مع تزايد المخاوف من انزلاق العراق مجددا إلى الصراع الطائفي.

وقالت مصادر بالشرطة العراقية إن مسلحين مجهولين فتحوا النار على نقطة تفتيش تابعة للجيش في منطقة التاجي على بعد نحو 20 كيلومترا شمالي بغداد الليلة الماضية فقتلوا أربعة جنود.

واضافت المصادر أن ثلاثة جنود قتلوا في اشتباكات مع مسلحين هاجموا نقطة تفتيش يسيطر عليها مقاتلون سنة مدعومون من الحكومة في منطقة الكرمة في محافظة الأنبار.

ولم ترد أنباء بشأن سقوط قتلى أو جرحى بين المهاجمين أو بشأن هويتهم.

وشن تنظيم دولة العراق الإسلامية المرتبط بالقاعدة هجمات في السابق على قوات الأمن والمقاتلين السنة الذين يتعاونون مع الحكومة.

وهوجمت في الأيام الماضية أهداف سنية وشيعية.

وشهدت وتيرة أعمال العنف تزايدا ملحوظا خلال الشهر الماضي منذ اقتحام للجيش لمخيم احتجاج مناهض للحكومة بالقرب من بلدة الحويجة قتل فيها 50 شخصا.

واتهم المحتجون الحكومة باستهداف السنة، وهو ما تنفيه الحكومة.

وتوجد مخاوف من تصاعد العنف الى الحدة التي شهدتها البلاد عام 2006 و2007.

المزيد حول هذه القصة