المحكمة العليا البحرينية تؤكد الحكم بسجن 14 شابا شيعيا 15 عاما بتهمة قتل باكستاني

Image caption الاحتجاجات مستمرة منذ 2011

أكدت المحكمة العليا في البحرين سجن 14 شيعيا بعد إدانتهم بقتل رجل باكستاني، في الاضطرابات التي هزت البحرين عام 2011.

واتهم الشباب الشيعة "بضرب الرجل الباكستاني ضربا مبرحا أفضى إلى موته لأغراض إرهابية".

وكانت محكمة أنشئت غداة الاضطرابات في عام 2011 حكمت على مجموعة الشباب بالسجن المؤبد، لكن محكمة النقض خففت الحكم، في ديسمبر من العام الماضي، إلى السجن 15 عاما.

وقال محامو المدانين إن موكليهم تعرضوا "للتعذيب" عندما كانوا في الاعتقال في عام 2011، وإن شكاواهم لم يستمع إليها أحد.

وتعرض العديد من الشيعة إلى السجن بتهمة الضلوع في أعمال عنف منذ اندلاع الاحتجاجات ضد العائلة السنية الحاكمة في البلاد، عام 2011.

وعلى الرغم من المواجهة الأمنية القوية، بمساعدة قوات من السعودية، عاد المحتجون إلى الشارع في المدن الشيعية خاصة، حيث يشتبكون مع أفراد الشرطة.

وتقول الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان إن نحو 800 شخص لقوا حتفهم في الاضطرابات التي تشهدها البحرين منذ فبراير/شباط من عام 2011.

وتحتل البحرين موقعا استراتيجيا في الخليج، حيث تؤوي أسطول البحرية الأمريكية الخامس، وتعد مركزا أساسيا للمال والخدمات في المنطقة.

المزيد حول هذه القصة