إسرائيل تبدأ مناورة تحسبا لاستهدافها بأسلحة "غير تقليدية"

Image caption نتنياهو يعتبر إسرائيل أكثر الدول المهددة في العالم

تبدأ في إسرائيل مناورة داخلية يجريها الدفاع المدني الاسرائيلي لمحاكاة عدد من السيناريوهات المحتملة منها سقوط صواريخ من سوريا ولبنان وغزة واستهدافها بأسلحة غير تقليدية.

ويقول فراس الخطيب مراسل بي بي سي في القدس إن المناورة، التي تسمى "نقطة تحول 7"، سوف تستمر لمدّة ثلاثة ايام في مناطق في شمال وجنوب اسرائيل.

والمناورة، التي تجرى سنويا، هي السابعة من نوعها ويشترك فيها قيادة جيش الجبهة الداخلية ووزارة الدفاع وأجهزة حكومية بالإضافة إلى سلطات محلية وبلدية ومدارس ومنظمات محلية، بحسب بيان للجيش الإسرائيلي.

وقال البيان "هذا العام سيركز التدريب على إعداد الجبهة الداخلية للتصرف على المستوى المدني والحكومي والعسكري في حالة استهداف اسرائيل بأسلحة غير تقليدية".

كما تشمل المناورة محاكاة لسيناريوهات التعرض لهجمات بأسلحة غير تقليدية حيث يتم اطلاق صافرات الانذار في عدد من المناطق مع مطالبة المواطنين بالتعامل معها بشكل جدي.

واستبعد وزير دفاع الجبهة الداخلية الإسرائيلية جلعاد اردان سيناريو استهداف اسرائيل بأسلحة كيميائية، وقال "إن السيناريو الرئيسي الذي تستعد له إسرائيل هو سقوط صواريخ طويلة المدى تهدف إلى إنهاك الجبهة الداخلية".

وأضاف "المناورة جزء من تدريب يجرى سنويا ولا ارتباط بينها وبين احتمال استخدام النظام السوري لأسلحة كيميائية".

كان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قال في اجتماع مجلس الوزراء المصغر إن اسرائيل مهددة وذلك في ظل توتر الأوضاع الامنية عند الحدود الشمالية مع لبنان.

وقال "يجب أن نستعد لكافة السيناريوهات فإسرائيل هي أكثر الدول المهددة في العالم".