المعارضة السورية تقول إن قرار الاتحاد الأوربي بشأن رفع الحظر على السلاح جاء متأخرا

Image caption روسيا قالت إن القرار سيعيق عقد مؤتمر جنيف.

وصفت المعارضة السورية قرار الاتحاد الأوروبي بإنهاء حظر السلاح عليها بأنه "غير كاف ومتأخر".

وقال لؤي صافي، المتحدث باسم الائتلاف الوطني السوري المعارض:" إنها دون شك خطوة إيجابية، لكن نخشى أنها تأخرت ولا تحمل الشيء الكثير".

وقد وافق الاتحاد الأوروبي على إنهاء حظر السلاح على المعارضة السورية، لكن لم يكشف أي من الأعضاء عن نيته في إمداد المعارضة بالسلاح خلال الاشهر المقبلة، مخافة أن يضر بمبادرة تقودها روسيا والولايات المتحدة تسمى جنيف 2.

وأضاف صافي، على هامش اجتماع للمعارضة في اسطنبول التركية، أن الدول الديمقراطية خيبت ظن الشعب السوري، الذي كان يعتقد أنها تهتم بمن يطالب بالديمقراطية".

أما روسيا، التي تساند نظام الرئيس بشار الأسد، فانتقدت قرار الاتحاد الأوروبي بإنهاء حظر السلاح على المعارضة، وقالت إن ذلك "يضر مباشرة" بمساعي عقد مؤتمر عن الأزمة السورية.

ويتوقع أن يعقد مؤتمر جنيف 2 الشهر المقبل، بعدما اتفق وزير خارجية الولايات المتحدة، جون كيري، مع نظيره الروسي، سيرغاي لافروف، في شهر مايو/أيار على جمع طرفي النزاع في مؤتمر يسعى لإيجاد حل سياسي للأزمة.

المزيد حول هذه القصة