نتنياهو يأمر وزراءه بعدم التعليق على سوريا وإمكانية تسليم روسيا صواريخ لها

صواريخ إس-300
Image caption أمر نتنياهو صدر بعد تصريحات لوزير دفاعه عدت تهديدا لروسيا.

أمر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزراءه بعدم التعليق حول سوريا، وإمكان تسليم روسيا صواريخ لها.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية الأربعاء إن الأمر صدر بعد سلسلة تصريحات لوزير الدفاع موشيه يعالون اعتبرت بمثابة تهديد لروسيا.

وكان يعالون قد صرح الثلاثاء بأن إسرائيل "تعلم ما عليها القيام به"، إذا سلمت روسيا أنظمة دفاع جوي إلى سوريا.

وأضاف يعالون أن "تسليم الصواريخ لم يتم، وآمل ألا يتم. لكن إذا وصلت للأسف إلى سوريا فسنعرف ما علينا القيام به".

واعتبرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن يعالون يلمح بذلك إلى غارات جوية جديدة يمكن أن تنفذها إسرائيل، كما حصل في مطلع الشهر الحالي بالقرب من دمشق، واستهدفت تلك الغارات بحسب مسؤولين إسرائيليين عمليات نقل أسلحة إلى حزب الله اللبناني.

وبررت موسكو الثلاثاء تسليم صواريخ إس-300 إلى دمشق، وهي أنظمة دفاع جوي متطورة قادرة على اعتراض طائرات أو صواريخ يتم التحكم بها عن بعد، على أنها ستكون عاملا رادعا في حال وقوع تدخل خارجي في سوريا.

وقبل صدور الأمر بالتزام الصمت، كان وزير الاستخبارات والعلاقات الدولية والشؤون الاستراتيجية يوفال شتاينيتز قد وجه انتقادا إلى روسيا الثلاثاء.

وقال شتاينيتز في تصريحات للصحفيين نقلتها الإذاعة العامة "لا يمكننا فهم موقف روسيا في هذه القضية التي تضر بالمنطقة بكاملها. وأسباب تسليم موسكو لمثل هذه الأسلحة إلى سوريا ليست واضحة".

وأضاف شتاينيتز "هذه الصواريخ ليست فقط دفاعية، بل لها مدى يبلغ 300 كلم، وبإمكانها استهداف طائرات مدنية وعسكرية فوق بن غوريون"، المطار الرئيسي بالقرب من تل أبيب.

واعتبر أن تسليم صواريخ إس-300 يشكل "تشجيعا لنظام بشار الأسد الوحشي الذي يرتكب فظائع ويجب التنديد بعملية التسليم هذه".

كما أشار إلى إمكان وقوع هذه الصواريخ في أيدي إيران حليفة سوريا، مما سيتيح لها الالتفاف حول العقوبات الدولية المفروضة عليها.

المزيد حول هذه القصة