السلطة الفلسطينية تتهم إسرائيل بإتباع "خطة ممنهجة" لإفشال جهود السلام بسبب المستوطنات

مستوطنات إسرائيلية
Image caption لا يعترف المجتمع الدولي بالمستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة

اتهمت السلطة الفلسطينية الخميس إسرائيل بإتباع "خطة ممنهجة" لتدمير جهود السلام التي يقوم بها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وذلك بعد قرارها بناء ألف وحدة استيطانية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات قوله "نعتبر قرارات الحكومة الإسرائيلية الأخيرة بتصعيد البناء الاستيطاني، وآخرها بناء ألف وحدة في القدس الشرقية، قرارا إسرائيليا رسميا وفعليا بتدمير جهود الوزير كيري".

واتهم عريقات إسرائيل بأن لديها "خطة اسرائيلية ممنهجة لتدمير جهود كيري تتضمن تصعيد البناء الاستيطاني وتهجير السكان في منطقة الاغوار وتصعيد اعتداءات المستوطنين في الأراضي الفلسطينية ضد أبناء شعبنا ومصادرة الأراضي".

وتأتي تصريحات عريقات بعد إعلان مرصد "تراستريال جيروزاليم" لمكافحة الاستيطان أن إسرائيل ستبني نحو ألف وحدة استيطانية لمستوطنين في القدس الشرقية المحتلة.

وصرح داني سايدمان مدير المرصد بأنه تم التوقيع على عقود لبناء 300 وحدة استيطانية في مستوطنة راموت و797 وحدة أخرى ستعرض للبيع في مستوطنة جيلو بالقرب من مدينة بيت لحم الفلسطينية بالضفة الغربية.

وتقع هاتان المستوطنتان في القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل منذ يونيو/ حزيران عام 1967.

ولا يعترف المجتمع الدولي بالمستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة ويعتبرها غير قانونية.

المزيد حول هذه القصة