مسؤول تركي ينفي العثور على غاز السارين مع مشتبه بهم

Image caption يوجد في تركيا نحو 400 ألف لاجئ سوري نزحوا بسبب أعمال العنف.

نفى حسين عوني جوش، والي محافظة أضنة التركية، ما ورد في بعض وسائل الإعلام التركية عن العثور على 2 كيلوغرام من غاز السارين مع مجموعة أشخاص يشتبه في انتمائهم لتنظيم "القاعدة" و"جبهة النصرة".

لكن جوش أكد صحة أنباء الاعتقال من دون الإشارة إلى جنسياتهم.

وكان المتحدث باسم الخارجية الروسية أعرب عن "قلق بالغ" بسبب ما أوردته وسائل الإعلام التركية.

كما أكد في تصريحات صحفية أن موسكو تعتبر "أي استخدام للسلاح الكيمياوي أمرا غير مقبول".

وذكرت وسائل اعلام تركية أن شرطة مكافحة الارهاب اعتقلت ١٢ شخصا يعتقد أنهم ينتمون لجبهة النصرة وتنظيم القاعدة.

وقد أطلق سراح خمسة، فيما يجري التحقيق مع السبعة الآخرين.

ومن جانب آخر، أعلن الجيش التركي أن وحدة تابعة له أطلقت النار على مجموعة مسلحين في الجانب السوري بالقرب من نهر العاصي بين حدود البلدين بعد أن أطلقت تلك المجموعة النار على دورية عسكرية تركية، ولاذوا بالفرار.

ولم يشر الجيش التركي إلى وقوع أي إصابات.