محاكمة الناشطات النسويات الأوروبيات في تونس الاسبوع القادم

إحدى الناشطات الثلاث
Image caption إحدى الناشطات الثلاث

ستمثل ثلاث ناشطات نسويات أوروبيات من حركة "فيمن" أمام المحكمة في تونس في 5 يونيو/حزيران بتهمة خدش الحياء العام، بسبب تعرية صدورهن في مكان عام.

وقال محامي الناشطات صهيب بحري إن المحاكمة ستكون علنية.

ويمكن أن تحكم الناشطات بالسجن لمدة ستة شهور، حسب القانون، كما يمكن أن يحتجزن لمدة 15 يوما إضافية بتهمة "الإساءة للسلطات".

وقد أعلنت حركة فيمن من مقرها في باريس أسماء الناشطات، وهن بولين إيلييه ومارغريت ستيرن وكلاهما فرنسيتان، وجوزيفين ماركمان، وهي ألمانية.

وكانت الناشطات الثلاث قد تظاهرن عاريات الصدور خارج المحكمة التي كانت تنظر في قضية زميلتهن التونسية أمينة تيلر مطالبات بإطلاق سراحها.

وكانت أمينة قد اعتقلت في 19 مايو/أيار الجاري بعد أن كتبت كلمة "فيمن" على أحد الجدران في مدينة القيروان حيث كان السلفيون يستعدون لعقد مؤتمر غير مصرح به.

ومثلت يوم أمس الخميس أمام المحكمة، وقرر القاضي استمرار حبسها لحين مواجهة تهم إضافية الاسبوع القادم، ومن بينها خدش الحياء العام وإهانة مقبرة.

وكانت أمينة قد أثارت جدلا حين نشرت صورها على فيسبوك بصدر عار، وهاجمها البعض بينما عبر كثيرون عن تضامنهم معها.

وذكرت تقارير أنها تلقت تهديدات بالقتل من متشددين إسلاميين قام العشرات منهم بالاحتجاج أمام المحكمة في القيروان الخميس إلى جانب تونسيين آخرين غضبوا من نشر صورها.

المزيد حول هذه القصة