تونس تستأنف الأحكام "المخففة" في قضية مهاجمة السفارة الأمريكية

Image caption هاجم متظاهرون في سبتمبر الماضي السفارة الأمريكية ما أدى إلى مقتل 4 أشخاص

أعلن وزير العدل التونسي أن النيابة العامة قدمت طلب استئناف للأحكام " المخففة" التي صدرت بحق المتهمين في قضية مهاجمة السفارة الأمريكية في سبتمبر / ايلول الماضي.

وكانت محكمة تونسية قضت الثلاثاء الماضي على 20 شخصاً بالسجن لمدة سنتين مع وقف التنفيذ لتورطهم في مهاجمة السفارة الأمريكية.

وقتل حوالي 4 اشخاص خلال هجوم متظاهرين على السفارة ومدرسة أمريكية مجاورة لها احتجاجاً على فيلم مسيء للإسلام تم تصويره في الولايات المتحدة.

وقال وزير العدل نذير بن عمو إن " مكتب النيابة العامة قدم طلب استئناف الحكم".

وأضاف بن عمو أنه يمكن تفهم موقف واشنطن ورد فعلها عقب صدور الأحكام "المخففة التي لا تتناسب مع فداحة الحدث" وباعتبارها الجهة المتضررة.

وكانت السفارة الأمريكية في تونس أصدرت بيانا انتقدت فيه " فشل الحكومة التونسية في إثبات معارضتها للجهات التي تنتهج العنف".

وأضاف البيان أنه " يجب على الحكومة، عن طريق الأفعال، أن تثبت أنها لن تتهاون في مواجهة الذين يشجعون ويستخدمون العنف للوصول إلى أهدافهم. الحكم الذي صدر في 28 مايو فشل في إظهار ذلك".

وأكد بن عمو أن قرار الاستئناف تقدمت به النيابة قبل صدور بيان السفارة الأمريكية الذي اعتبره البعض " تدخلا في الشأن الداخلي التونسي".

وتتخذ السلطات التونسية في الآونة الأخيرة إجراءات صارمة بحق متشددين إسلاميين، وذلك ضمن حالة من التوتر في البلاد.

وفي بداية مايو الجاري، قتل متظاهر خلال اشتباكات بين الشرطة ومناصرين لحركة أنصار الشريعة في ضواحي العاصمة تونس.

المزيد حول هذه القصة